الأحد , أبريل 11 2021

إني أحاول أن أبوحْ ……… بقلم // مطهر العنس

إنيإني أحاول أن أبوحْ
في كل معركة على وجه انتكاساتي أروحْ
تتسل الأشباح في أعماق تفكيري تبيد تفتحي تنكي الجروح
لا الحزن يتركني فما أحلى مذاقي عندما أرد المجاز وعندما أطهو الطموح
من شرفة الآهات أصطحب الخيال أطير في أفق الظلام فلا أرى إلا النزوح
أبكي أغني أرهق الآهات أسبح في المجاز أبارز الأوهام أتشح المثاني أستميت على استعارات الفتوح
أنساب أقتنص الفراغ أسير نحو سراب أقلامي أعدد كل ميزات الخلاء لكي أبوحْ
لا حب يسندني ولا أمل يلوح
لا ضوء في هذا الظلام ينير أقلامي ولا شيئ يعيد بداخلي نبضاً لأبكيَ أو أنوح
أنا في سراب الأمنيات ممزق أشكو بأعماقي القروح

تتقيح الذكرى على وتري الرشيق وكلما لامستها انهمرت بأوجاعٍ وأحزانٍ فأتركها تزيد
ما عدت أعلم ما القديم وما الجديد
ما عدت أفهم ما البخيس وما الزهيد
فالصدق مصيدة تسلمني لأعدائي لكي أشقى على وتر القصيد
والحب يغرقني ويتركني غريقاً في دمائي لا طليق ولا شهيد
والصبر يجعلني ضعيفاً في العيون وكل أخلاقي قديد
إني أحاول أن أكون هناك إنساناً مجيد
رغم الشقاء بهذه الطرقات أرجو أن أنفذ ما أريد

أمسيت أرجو أن أموت
أن أدفن الإنسان في عمقي وأرحل دون تجريح السكوت
أن أنقش الكلمات في رف المجاز فربما تحيا إذا مرَّ الزمانُ العنكبوت

ترياق هذا العصر مرآة السراب
فالكل يحيا بالسراب مواسيا للنفس أن يجد المسافة في كتاب
هل تكتب الأيام أنماط الحياة بلونها الفضي أم
تروي الصعاب؟
هل ترسم الكلمات ما يجري وما أفتت به في الحرب رابطة الذئاب؟
تمحو بقايا ما ينم إلى الحياة جيوش أشباح الضباب
فإلى ضباب قادم طبعا ومنتظر لنا يوم الحساب.
مطهر العنس
فبراير 2021 أحاول أن أبوحْ
في كل معركة على وجه انتكاساتي أروحْ
تتسل الأشباح في أعماق تفكيري تبيد تفتحي تنكي الجروح
لا الحزن يتركني فما أحلى مذاقي عندما أرد المجاز وعندما أطهو الطموح
من شرفة الآهات أصطحب الخيال أطير في أفق الظلام فلا أرى إلا النزوح
أبكي أغني أرهق الآهات أسبح في المجاز أبارز الأوهام أتشح المثاني أستميت على استعارات الفتوح
أنساب أقتنص الفراغ أسير نحو سراب أقلامي أعدد كل ميزات الخلاء لكي أبوحْ
لا حب يسندني ولا أمل يلوح
لا ضوء في هذا الظلام ينير أقلامي ولا شيئ يعيد بداخلي نبضاً لأبكيَ أو أنوح
أنا في سراب الأمنيات ممزق أشكو بأعماقي القروح

تتقيح الذكرى على وتري الرشيق وكلما لامستها انهمرت بأوجاعٍ وأحزانٍ فأتركها تزيد
ما عدت أعلم ما القديم وما الجديد
ما عدت أفهم ما البخيس وما الزهيد
فالصدق مصيدة تسلمني لأعدائي لكي أشقى على وتر القصيد
والحب يغرقني ويتركني غريقاً في دمائي لا طليق ولا شهيد
والصبر يجعلني ضعيفاً في العيون وكل أخلاقي قديد
إني أحاول أن أكون هناك إنساناً مجيد
رغم الشقاء بهذه الطرقات أرجو أن أنفذ ما أريد

أمسيت أرجو أن أموت
أن أدفن الإنسان في عمقي وأرحل دون تجريح السكوت
أن أنقش الكلمات في رف المجاز فربما تحيا إذا مرَّ الزمانُ العنكبوت

ترياق هذا العصر مرآة السراب
فالكل يحيا بالسراب مواسيا للنفس أن يجد المسافة في كتاب
هل تكتب الأيام أنماط الحياة بلونها الفضي أم
تروي الصعاب؟
هل ترسم الكلمات ما يجري وما أفتت به في الحرب رابطة الذئاب؟
تمحو بقايا ما ينم إلى الحياة جيوش أشباح الضباب
فإلى ضباب قادم طبعا ومنتظر لنا يوم الحساب.
مطهر العنس
فبراير 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: