الأحد , أبريل 11 2021

“حدائق الجنوب”.. أحدث رواية للكاتب سعيد رحيم تدور أحداثه حول الحرب الإعلامية في الصحراء

المغرب من_ بوشعيب خلدون

في جزء من هذه روايته حدائق الجنوب.. فصل من الحرب الإعلامية في الصحراء التي أصدرها الزميل الكاتب الصحفي يعيد رحيم تطرق الى سفره لمصر سنة 1998 حيث شارك في تدريب حول آليات التحرير الصحفي العسكري بمعهد الأهرام الإقليمي للصحافة بالعاصمة. المصرية القاهرة.. وجاءت هذه الزيارة التي تضمنها الرواية بمناسبة احياء الذكرى الفضية لحرب السادس أكتوبر..

وتعد هذه الرواية الواقعة في 128 صفحة الأولى من نوعها في مجال الأدب الصحافي في المغرب يجمع بين الآداب والإعلام من خلال شخصية صائب الصحفي، الذي تم تعيينه، من قبل أكبر مؤسسة إعلامية في البلاد، مراسلا في الاقاليم الصحرواية.

وقد حاول الكاتب عبر فصول الرواية وفي أسلوب شيق، مرافقة المراسل الصحفي في كل محطاته انطلاقا من تفاعلاته مع قرار التعيين، الذي سيلقي به في منطقة بعيد من مجاله الاجتماعي والمهني من الدار البيضاء إلى السمارة العاصمة العلمية للصحراء.

وسيتعرف القارئ من خلال المراسل الصحفي صائب على الكثير من الجوانب الاجتماعية والجغرافية والحياة السياسية وغيرها في هذه المنطقة، التي عرفت تطورات من الاستعمار الإسباني إلى النزاع مع “جبهة البوليساريو” مدعومة من الجزائر، وما تخلل ذلك من حرب إعلامية سيجد صائب نفسه في صلبها بشكل غير متوقع..

وتعرض الرواية العديد من المواقف الصعبة التي ستفرضى على الصحفي، في وقت معين، اتخاذ المواقف الصعبة من الناحية المهنية والسياسية والأخلاقية.. من أجل ضمان الاستقلاليته المهنية بصعوبة، حيال صراع الميولات والقناعات والتيارات السياسية التي أطرت وغذّت الصراع المتعدد، تاريخيا ولحظيا، في الصحراء..

ويثير الكاتب في هذه الرواية الأسئلة الجوهرية المرتبطة بالتكوين الصحفي الأكاديمي وما تثيره في غياب تملكو قواعد التصدي للحرب الإعلامية بالوسائل العصرية وما بخلفه هذا من نقاش أكاديمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: