الأحد , أبريل 11 2021

يا راحلاً: الشاعر جهاد شاهين

ياراحلاً تركَ الأيامَ في شَجنٍ
و حرّكَ الدّمعَ في الحيطانِ والحجَرِ

أبكرتَ في الرّحلِ فاصطادَ الضُّحى غَسَقٌ
و صاحَ طيرُ الأسى منْ لوعةِ السّفَرِ

نوافذُ الضّيعةِ ارتَدَّتْ على عَجَلٍ
منَ الشروقِ و عادَتْ عَتمَةُ السّحَرِ

إنّ العيونَ تَخلّتْ عنْ مؤونتِها
منَ الدُّموعِ فجاءَ الدورُ للمطَرِ
……… ………
لروح الصديق الغالي ابو وجدي و لروح والدته الرحمة الواسعة و خالص تعازينا القلبية الحارة
لأهلنا و كل المحبين.
جهاد شاهين
3/3/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: