الأحد , أبريل 11 2021

الحُبُّ في زمن الكورونا ………. شعر // رهيف حسون

#الحُبُّ_في_زمن_الكورونا

وبــي شَــوقٌ لِــمـيـعَــادِ
لِـعِـطْـرِ مُـرورِكِ الـهَـادي

أتـوقُ لِـمُـلْـتَـقَـى عَـيْنَيكِ،
فــي حَـجْــري وإبْـعَــادي

ألــوذُ بِـغُـرْفَـتـي الـثَّـكْـلَـى
كـطَـيْـرٍ مُـبْـعَــدٍ صَــادِ

وحيداً في مَـنَـافـي الـرُّعْـبِ،
أتـلـو سِـفْـرَ أورادي

كأنِّـي دُنْكـيشـوتُ، الـوَهْـمُ
يــذرونــــــــي كــحَــصَّــادِ

تُـقَـاتِـلُـنـــي كُـرَيَّـاتـــي
وتَـخْـنُـقُـنــي بأصْـفَـادِ

لأوَّلِ مـرَّةٍ فـي الـحَـجْــرِ،
أكْــرَهُ يــومَ مـــيــــــلادي

بعيداً عنكِ، أفْتَقِدُ الحَيَاةَ، ولَحْنَهَا الشَّادي..

فإن لـم يَمْضِ هذا الحَجْرُ،
لا تَـــسْــتَــكْـــثِــــري زادي

تَـمَـشَّـي فـي مُـخَيِّـلَـتــي
هَـبـيـنــي بَـعْـضَ إسْـعَـادِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: