الأحد , أبريل 11 2021

مجدي جادو يكتب : أزمات اتحاد الكرة في زمن مجاهد القصير

منذ توليه المهمة حتى الان خلفا لعمرو الجنايني ازمات عديدة ولا حصر لها بدأت بمنتخب الشباب واصابته بكورونا بالجملة في تونس خلال التصفيات المؤهلة لنهائي بطولة القارة الأفريقية للشباب والصراع بين ربيع ياسين المدير الفني من جهة والاداريين وطبيب الفريق من جهة اخرى وانتهت القصة بقرار غريب وهو انهاء خدمات المدرب وحل الفريق الذي يضم نخبة من المواهب الواعدة انتقاها ربيع ياسين من ارجاء مصر شمالا وجنوبا

والازمة الاخرى. هي اقالة المدير الفني للاتحاد. دكتور محمود سعد لموضوعية الرجل وصراحته المفرطة واسلوبه الواضح في التعامل مع ادارة الاتحاد وقراراته وهو ما يكشف عن تخبط اداري بدا مع مجاهد الذي طرد عدد كبير من الموظفين ظنا منه انهم محسوبين على اللجنة السابقة .

وتاتي ازمة المسحة مع الاندية حيث اعلن اتحاد مجاهد ان الاتحاد لن يتحمل المسحة وعلى الاندية تحمل تكاليفها وهو ما رفضته الاندية. واشيع ان عدد من الفرق لعبت الاسبوع الماضي بدون اجراء مسحة وهناك العديد من الامور التي تحتاج لوقفة على راسها قرار رفع راتب حسام البدري الذي لم يدرب ولم يلعب منذ عام وكل دوره متابعي لاعبي الفرق من خلال مباريات الدوري

وكذلك السماح لشوقي غريب بالتصريح مبكرا عن تشكيلة المنتخب الاولمبي في دورة طوكيو خلال الصيف القادمة والاعلان عن ضم صلاح والشناوي. دون تشاور ودون تواصل مع اللاعبين وانديتهم
في حالة من فوضى الادارة والتصريحات و لاعزاء للكرة المصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: