الجمعة , أبريل 16 2021

هنا وفيق تكتب : أسير الصمت

ساعات تضطرك الظروف أو أفعال الأفراد أمامك أن تقدم على فعل شىء لا أنت تحبه ولاترضاه لنفسك …لكن ماذا يجعلنا أو لماذا نضع أنفسنا رد فعل للآخر !!!سؤال أسأله كثيراً لنفسى
لما أنتظر الآخر ولا أبادر أنا بالفعل ورد الفعل .. لما الإنتظار !

ساعات يكون الإنسان تحت وطأة الإحترام إحترام السن والمقام والرابطة الأسرية وصلة الأنساب والتى تمنع من مجرد الردأصلاً حتى بتعبير الوجه لتعلن رفضك لموقف ما أو إعتراضك على وجهة نظر قد تتسبب فى تدميرك وسرقة حياتك وتؤثر الصمت !!
ساعات أخرى يكون عدم الرد حياءً أو خجلاً والبعد يكون لحفظ ماء الوجه

و مواقف أخرى تجبرك عن أن تصمت دهراً حياً وميتاً لتكمل شكل إجتماعى مهترأ أمام الناس وألا تهتز صورتك أمام العائلة المصونة .. وهُنا أضمن لك الوفاة وقلبك ينبض حياً!

وقد تتسابق وآخرين عن إتخاذ أى موقف أو رد فعل حفاظاً على حياة شخص له مكانة ومعزة خاصة فى قلبك وهذا أرقى أنواع الصمت ورد الفعل …

ومع أولادك وأحفادك ساعات كتيرة تقف عاجز عن الرد …فأحفادك يستغلوا مكانتهم فى قلبك ويجبروك على الخضوع لطلباتهم دون نقاش .. أما بالنسبة لأولادك تخاف أن يبتعدوا عنك ويسلكوا مسلك آخر ويلجأوا إلى أصدقاءهم وفى هذه الحالة ممكن تخسرهم للأبد وإستعادتهم لك يكون صعباً .. لكن مع أبناءك اجعل حوارك هادىء صديق لصديقه حتى يظلوا تحت جناحك

وفى عملك ينصحك البعد أن تكون صامتاً خانعاً لكلام رئيسك حتى تحافظ على لقمة عيشك … وهذا نوع من أنواع الإذلال والإهانة لآدميتك

ومهما تعددت أسباب الصمت أو الإمتناع عن الافصاح عن مكنون نفسك إلا أنها تؤثر على حياتك وتأخد الكثير من أيام العمر المعدودة ولا نملك سبيلاً للتخلص منها … إلا إذا قررت أن تحيا مفرداً بلا أُناس … لأن شرط التعايش وسط أى مجتمع أن تلتزم الصمت وأن يكون رد فعلك هادىء يرضى به الآخر … أصل كلمة الحق بتوجع وعذراً بتقف فى الزور !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: