الأحد , أبريل 11 2021

أشرف الهندي يكتب : الفرص الضائعة .. لماذا تضيع ؟!

مباراة الأهلي وفيتا كلوب التى انتهت بالتعادل بهدفين عنوانها :
الفرص الضائعة .. لماذا تضيع ؟!
ومن المسؤول الأول عن ضياعها .. اللاعب أم المدرب ؟!
وكيف يتجنب فريق كبير إهدار نحو 10 فرص للتهديف فى مباراة واحدة ويخرج متعادلا على أرضه بهدفين ..
هل يحتاج الفريق الى مهاجم خبير مثل عماد متعب ليتولى تدريب المهاجمين كيفية التسجيل من أنصاف الفرص وتحويل الكرات الضالة الى أهداف ؟!
ولم لا
فهدف جونيور أجايه برأسه فى مباراة الطلائع يدرس ويجب التدريب عليه
فقد عرف قبل وصول الكرة ماذا سيفعل
ثم ارتقى عاليا ووجه الكرة بعقله قبل رأسه
فى الزاوية البعيدة فدخلت المرمي تتهادي برفق وتهز الشباك

يجب أن يتعلم اللاعبون وخاصة المهاجمين أن تسجيل الأهداف علم وفن وتدريب مستمر لاكتساب الثقة واللياقة الذهنية والمعنوية مع اللياقة البدنية وعدم الاكتفاء بالأخيرة فقط دون اهتمام بتدريب الماجمين على كيفية تسجيل الأهداف
مثلما يتم الاهتمام بتدريب حراس المرمى على صد الأهداف وإثراء تجربتهم وخبراتهم بالتدريب المتخصص

ثم بعد ذلك وربما قبله :
هل يحتاج الفريق الى معالج نفسي ضمن منظومة الجهاز الفني يتولى احتواء اللاعبين وامتصاص غضبهم وارشادهم الى الصواب وتهيئتهم نفسيا ومعنويا لتقديم أقصى عطاء ممكن بدلا من اهدار الطاقة فى الوقوع فى مشاكل لاطائل منها وتضرب قوام الفريق فى مقتل
ولم لا مجددا

اللاعبون اليوم ادخلوا أنفسهم في نفس حسابات العام الماضي وكنا في غنى عنها , كمية ضياع فرص بالجملة بشكل غريب , المباراة القادمة أمام فيتا كلوب أصبحت مباراة صعبة ومصيرية ولكن الفوز فيها ممكن
أنتم من وضعتم أنفسكم في هذا الموقف المتأزم بسبب رعونتكم وتنفسكم على إهدار الفرص بدلا من تسجيلها
و أنتم اللي لازم تخرجوا منه
المباراة القادمة هي اللي هيتبني عليها موقف المجموعة بشكل كبير
لازم تعملوا مباراة قتالية في الكونغو ..

أمامكم ٣ مباريات لابد من الفوز في مباراتين منها على الأقل من أجل ضمان التأهل ..
وهذا ليس صعبا عليكم إذا ركزتم جيدا ولعبتم بروح الفريق ولصالح الفريق وليس لنجوميتكم الفردية
ونظريا النادي الاهلى محتاج يتعادل فى الكونغو، و يكسب سيمبا و المريخ
ونظريا هذا سهل أيضا وليس صعبا
والفريق يقدر يعمله

وعمليا : هل معظم اللاعبين عندهم اقتناع بقدرتهم على تحقيق نتائج ايجابية خارج ارضها ؟!
وهل المدرب عنده قناعة مؤكدة انه يلعب على المكسب بره ارضه ؟!
لابد أن يفعل .. ويطبقوا ، فليس هناك حل آخر ..
والله الموفق والمستعان ..
فبدون توفيق الله لاشيء يبلغ التمام ولا أحد بامكانه أن يحقق النجاح المطلوب !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: