الجمعة , أبريل 16 2021

داليا عسلي تكتب … وأد البنات في القرن 21

داليا عسلي
سوريا دمشق
وأد البنات في القرن 21
بدأت صافرة البداية
ففتحت عيوني لأكون بطلة هذه الحكاية
أصدروا شهادة الميلاد
وملؤوا جميع الخانات
اسم الأب والأم والجنسية
ولم ينسوا الانتماء
شقراء وبيضاء وعيون عسلية
انتهت أوراقي وأصبحت قيد الاستلام
طفولتي عادية
فأنا أكتسب الأفكار والتعليمات
أنت فتاة ضعيفة وأخوك ملاذ الاحتماء
في المدرسة علموني الأبجدية
وبرمجوا عقلي بالشعارات والتصنيفات
كبرت وأصبحت صبية
لاتلبسي هذا وركزي على الاحتشام
أخوك ذكر وغير مطالب بالالتزام
ضعي قلبك في قبر النسيان
فالحب جريمة تعاقبين عليها
جريمة شرف عظيمة الإثم ليس لها احتمال
اليوم تخرج أخي من أفضل الجامعات
وأنا لا كلام ولا نقاش ولا جدالات
كفاك أحلاماً لن تفيدك أكبر الشهادات
وجاء من ظنوه ابن الحلال
ومن المعيب أن نطالبه بالذهب والأحمال
كوني مطيعةورفضك دليل
على ارتكابك الخطيئة
رضخت ليفرحوا بزفتي واستسلامي
ضرب وعنف وإهانات
وجسدي لم يعد يقوى على الانهيارات
هناك طفل في أحشائي
لا أعلم ماتخبئ له الحياة
إن قررت الانفصال فافعلي
لكنك وحدك من سيتحمل العقبات
والأفضل أن تصبري وتعودي
ولا يسجل اسمك مع المطلقات
ياعجبي من أفعالكم وتستنكرون وأد البنات?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: