الجمعة , أبريل 16 2021

حوار الشاعرة ليلاس زرزور شعراء وأدباء : الضيف الشاعر أحمد مانع الركابي

مساء المحبة والسلام ..

الشاعر العراقي
أحمد مانع الركابي
تولد / ذي قار ـــ الرفاعي 1979
حاصل على بكالوريوس هندسة جامعة بغداد
كاتب وشاعر
نشرت له العديد من الجرائد العربية والعراقية منها
جريدة الزمان المصرية , والصباح العراقية , والأمّة العراقية , العربي اليوم اللبنانية , والمراقب الثقافي العراقية , والجريدة الأسترالية العراقية , الأهرام المصرية ، بنغازي الليبية , كواليس التونسية …الخ
عضو مؤسس لمنتدى سومر الأدبي
عضو اتحاد الأدباء والكتاب في العراق
عضو تجمع الأدب والإبداع / الأردن
عضو في مؤسسة خالد بدوي للفنون والآداب/ مصر
حاصل على لقب نجم 2006 في مجال الشعر العمودي بعد فوزه بالمسابقة التي أقامتها المؤسسة العربية الدولية للآداب والفنون.
صدر لهُ ..
_ديوان وريث الماء
_وكتاب الميثولوجيا
_ورحلة العقل نحو اللاهوت ..
نال العديد من الأوسمة وشهادات التقدير ..

كان لنا معه هذا الحوار القيم الماتع …

1_ متى اكتشفت موهبتك الشعرية ؟ وهل كان للظروف التي عشتها دورها في ظهور هذه الموهبة , ومن كان له الفضل في اكتشاف موهبتك الشعرية
كنت منذ الصغر مولع بالقراءة , ومن ضمن ما كنت أقرأه دواوين الشعر , فكنت أحفظ القصائد التي تؤثر بوجداني مما نمى الحس الموسيقي بداخلي , وكان للظروف التي مرّ ولا يزال يمرّ بها العراق دور في إظهار هذه الموهبة ؛ كون الذات الإنسانية بحاجة لمتنفس يفصح عما تعانيه الذات في ظلّ هذا التشظي الكبير الذي عانته ولازالت تعانيه الشخصية العراقية , فكان هذا المتنفس هو الشعر . لم يساعدني أحد على اكتشاف موهبتي , فقد كنت أكتب القصائد وأقرأها على مسامع الأصدقاء في مراحل الدراسة وكانت تنال إعجابهم وبعضهم يقوم بحفظها ؛ ممّا أعطاني زخم لمواصلة الكتابة ودراسة الشعر وبحوره والتعمق في دراسته.

2_ الشعر الحقيقي هو انعكاس لموهبة ولكن ذلك لا يكفي لانتاج ما نصبو إليه من إبداع .. ما هي العوامل التي تسهم في تشكيل هذه التجربة
أعتقد ثقافة الشخص هي التي تشكل مادة الإبداع , فالشعر ترجمه لما يمتلكه الشخص من ثقافه تثري التجربة الشعرية وصورها.

3_ كثير من الشعراء لديهم الحظ ولكن ليس لديهم المعجم اللغوي كيف تفسر ذلك ؟
نعم قد يلعب الحظ أو الإعلام دورا مهما في تقديم بعض الشعراء للجمهور , ولكن الشاعر الحقيقي هو من يمتلك رصيد كبير من اللغة ومعجمها الذي هو بمثابة الأرضية التي يقف عليها الشاعر.

4_ ما رأيك بالحركة الأدبية حاليا خاصة بعد انتشار وسائل التواصل الاجتماعي السريعة .
لقد عبّد التطور العلمي الطريق أمام التواصل الاجتماعي الذي أسهم بشكل كبير في رفد الحركة الأدبية من خلال الانفتاح على الشعراء العرب بل الانفتاح على شعراء العالم , ومسايرة الركب الأدبي ومسيرته .

5_ هل يمكن القول أن المعلم هو الأساس لإطلاق أي موهبة أدبية
قد يكون للمعلم دور في ذلك ولكن طبيعة الشخص وذاته وظروفه هي التي قد تلعب الدور الأهم في صناعة الشاعر.
وهل يستطيع المعلم أن يختصر على الموهوبين سنوات طويلة يحتاج إليها الموهوب لتطوير ذاته
ربّما لو كان ملماً بأدوات الشعر ويحبّب الشعر لطلبته

6_ ما رأيك بالنقد
هناك نقد بناء يستند لقواعد وأصول ويكون بمثابة المرآة للقصيدة
ولكن هناك نقد غير موضوعي, يلعب دورا عكسيا في تقويم القصيدة , لأنّه غير مبني على أسس صحيحة يتبعها الناقد في تفكيك القصيدة والوقوف على صورها الفنية .

7_ هل ترى أن الشعر العربي حاليا يمر بحالة تقهقر
لازالَ الشعر العربي بخير , ولكن نتيجة تغيّر طبيعة الحياة ؛ مكانة الشاعر لم تكن كالسابق , ففي العصور السابقة كان للشاعر مكانة مختلفة يفرضها الواقع.

8_ ألا تشعر بأن هناك تباينا بين الشعر المعاصر والشعر القديم
نعم من ناحية الحداثة والمواضيع التي تتناولها القصيدة
فالحداثة تفرض لغة سلسة ذات ظلال سحرية تحمل القارئ على أجنحة المعاني وتحلق به في فضاءات الصورة وجمالها, كذلك موضوعات القصيدة تغيّرت بتغير طبيعة المجتمع وقضاياه المتنوعة .

9_ ما نوع الشعر المفضل لديك ؟ هل الشعر هو تعبير عن الإحساس
العمودي ؛ لأنّه يمثل قمة الهرم التي وصل لها الشعر.
نعم فالشعر انعكاس لأحاسيس الشاعر وما يختمر في مخيلته.

10_ هل الشعر صناعة
قد يوجد من يصنع القصيدة أو ينظمها ولكن الشعر الحقيقي يولد ولادة نتيجة حالة يمر بها الشاعر فيعكسها بتلقائيه وليس بتصنع .

11_ ما رأيك بقصيدة النثر التي تحررت من القافية والتفعيلة والوزن وزاحمت القصيدة التقليدية ؟ وهل انت مع تصنيفها تحت خانة الشعر ؟
في كتابي الميثولوجيا ورحلة العقل نحو اللاهوت بينت وفق دراسة تاريخية أن أول قصيدة شعرية هي قصيدة النثر عند السومريين ولكنها تطورت شيئا فشيئا وتكاملت في العصر البابلي فأصبحت القصيدة موزونة وتلتزم بقوانين الشعر العمودي , وبالتالي قصيدة النثر تمثل مرحلة أولية من الشعر الذي تكامل لكي يصل لمرحلة الشعر العمودي.
نعم هي شعر ولكنها لا توازي الشعر العمودي , كما أن قصيدة النثر تواجه مشكلة في كثرة مدّعيها وابعضهم يكتب نصوصا قد تكون خالية من الصورة الشعرية .

12_ كيف ترى الوطن في شعرك
أرض مغيبة تحلم بفجر بعيد.
13_ماهي العوامل التي ادت إلى الحد من انتشار الكتاب الورقي في عالمنا العربي ؟ وهل تعتقد بأن وسائل الإتصال الحديثة سهلت الحصول على النسخ المجانية إحدى هذه العوامل ؟
نعم فأنا شخصيا أحمّل كثيرا من الكتب لأقرأها بدل تكاليف الشراء أو لسهولة الحصول عليها بدل البحث عنها في المكتبات.

14_ كيف تنظر للمرأة في شعرك وكيف تجد المرأة كشاعرة ؟
المرأة نصف المجتمع وتلعب دورا في رسم ثقافة المجتمع ووجودها في الساحة الشعرية شيء طبيعي وضروري يكمل لدور الرجل في كل جوانب الحياة.

15 _ هل توافق على مقولة إن إصدار الدواوين هو إثبات للذات أولا وأخيرا
قد يكون أحد الجوانب هو إثبات الذات , إضافة إلى جانب التواصل مع الجمهور وحفظ المنجز الأدبي وتقديمة للساحة الأدبية لإثراء المشهد الأدبي .

16_ ما سر نجاح الشاعر
في الدرجة الأولى المثابرة وجودة المنتج الأدبي كما التواصل مع الإعلام الذي يلعب دور في تقديم الشاعر للجمهور.

17_ لمن تودع أسرارك وأراءك الشخصية
لنفسي ومن أثق به.

18_ لو جلست وتساءلت حول ما أنجزته فماذا تقول ..
لازال الطريق طويلا

19_ ماهي كلمتك لجيل اليوم
المعرفة هي سلاح العصر ومفتاح للسعادة والرقي .

20 _ كلمة تحب توجيهها إلى القراء ..
أن تعرف لمن تقرأ.

شكرا لحضوركم ومتابعتكم أحبتي ..
سيبقى باب الحوار مفتوحا حتى الساعة السابعة من مساء الغد …

دمتم بود

ليلاس زرزور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: