الأحد , أبريل 11 2021

حوار مع الشاعر الكردي أكرم مراد / سوريا حاورته فريدة زاده

حوار مع الشاعر الكردي السوري أكرم مراد / حاورته فريدة زاده

في عامودا….
عرق جبين بلادالحرائق، نشأ و ترعرع
إتكأ مرارا و تكرارا على عصا الترحال ليبتعد عن لظى عشقها المحتوم…
يكتب بسلاسة سهل ممتنع
يرمِّز باب القصيدة ب رقية زرقاء
و يدخل بيت القصيد متوضئا بضوء الوله….
ضيفنا في باكورة حلقات برنامج حوار من القلب
هو الشاعر اكرم مراد….
قام بتلبية الدعوة مشكورا ليتسنى لنا معرفته عن كثب…..
فأهلا َ سهلا به و بجميع السادة و السيدات في هذه الامسية الجميلة.
/ سحب ملونة /
في منتصف فرحي
يرتب الحزن حفلة شايٍ
ويدعوني للحضور
في منتصف وجعي
أذكر أنكِ أهديتني وردة
منذ سنين مرت
ومازالت بين صفحات آخر رواية حبٍ
قرأتها !!!
في منتصف قلبي
مازلت جالسة تحيكين لروحي الباردة
قمصان دفىء !!!
أكرم مراد

بداية أرحب بك كضيف عزيز في أولى حلقات برنامج حوار من القلب لنصنع معا صلة وصل ومساحة للتعارف بينك وبين القراء الأفاضل..
أهلا وسهلا بك
كل التحية
وجزيل الشكر لمنتدى سيريناد ادارة واعضاء
وتحايا ملونة لك

س _حبذا لو قمت بتعريفنا عن كثب بشخصية اكرم مراد..الشاعر والإنسان..في سطور
ج_ أكرم مراد ..ابن المدينة الساحرة التي لا تزال ترضع أبناءها بكل القيم النبيلة وتقيم في دواخلنا حبا وارتباطا وطيدا بها وبالجمال

س _كونك شاعر ذو نشاط محموم ضمن منتدى سيريناد،هل بإمكانك تقييم عمل المنتديات الأدبية على منصات التواصل الإجتماعي، وهل هي فعلا تقوم بإيصال هموم وأفكار الكاتب وإيصال رسالته بشكل صحيح؟
ج_ ربما لست بمكان يؤهلني أن أقيم المنتديات الأدبية ولكن أظن أنها منابر تقوم بتسليط الضوء على أقلام شابة أظنها في غالب الأحيان تكون بعيدة كل البعد عن أعين القراء.
ويمكن القول ..إن هذا الجيل قد استفاد الاستفادة الفعلية من مواقع التواصل الاجتماعي

س_لكل شاعر قالب شعري خاص به قد يكون بمثابة هوية يبرزها للقراء.
كيف يمكنك اتباع اسلوب السهل الممتنع المتبوع بدهشة النصوص في ذات الوقت؟
ج_لا أظن بأن هنالك قالب ما يحتويني
فالشعر…هو بمثابة وحي أو رسول يزوروني حينما هو يريد ولست أنا من يدعوه للزيارة
بالنسبة للشطر الآخر من سؤال كما قلت.. أنا لا أرى كتابة الشعر إلا حالة روحية خالصة
ولا أظن أن يكون هناك أساليب أو تمارين بوسعنا القيام بها لكتابته

س_ في اغلب نصوصك تتبع المذهب الرمزي وتختصر الشعر بعلاقتك مع الأنثى ومناجاة الله……
ما العلاقة بين هاتين الرمزيتين في رأيك؟
ج على ما أعتقد أن الشعر
بحد ذاته ما هو إلا( الله_ أنثى)
تزوجهما الطبيعة متجسدة ب أنا فيولد شعر

س _لكل شاعر قراءات يغوص بها و يتأثر بها لاكمال مسيرة الديمومة الكتابية….
بمن تأثر اكرم مراد من الكتاب و الشعراء؟؟
ج_لا أذكر متى دعاني الشعر إلى التجنيد الإجباري أو خدمته الإلزامية..ولكنني أذكر أن رياض صالح الحسين كان بمثابة بوق اجتماع يدعوني دائما ويفرض علي المجيء ويرحب بي كل الترحيب

س_في حيز ما تظهر للعيان كشاعر دعوي، تدعو الانثى مرارا و تكرارا الى مخدعك كما تستدرج الزهرة نحلة العسل المتهالكةالى الرحيق….
أما آن الاوان لتقلب المعادلة و تسعى الى امتلاك زمام المبادرة؟؟
ج_كنت ولا زلت أفضل أسلوب إرسال بطاقات دعوة إلى الأنثى فكل ما يهمني هو ترتيب المزهرية بشكل أنيقأما بعد فالجمال يظل أجمل إن بقي فضولا في خيال العاشق

س_في اغلب نصوصك تسعى للانتقال بين ما هو سرمدي و بين ما هو ابدي في ميدان النصوص ، ف تارة تقدم نفسك كطفل طاعن في الحب و تارة كشيخ مولوي يحنو للدوران في ساحة طفولة مرت…. ما الذي تبغيه في تقديم هكذا طرح للقراء؟؟؟
ج_كل إنسان يولد وبداخله شاعر إلا أنه عندما يكون طفلا ربما لا يملك أساليب التعبير والكتابة حينها
وعندما يكبر يصبح قادرا على التعبير فيكتب طفولته
وأظن بأن الشيخ الطاعن في الحب بمقدوره أن يرسم الطفل الذي يجلس داخله

س_هل انت من يقوم بانتقاء مصطلحات القصيدة، أم القصيدة هي من تفرض عليك مصطلحات بناء على عمق الحالة الشعرية ؟؟
ج_هناك علاقة وطيدة بين فكري ووحي الشعر والقلم وحده كفيل بسرد كل ما يجول في الخاطر بعد ذلك

س_ثمة شعراء يحظون بالعيش في امكنة ذاخرة بالثقافات…. و كونك ابن مدينة عامودا الواقعة في جغرافية تعج ب ثقافات عدة و كونك كردي المولد و تكتب بلغة الضاد…. كيف استفدت من هذه الثنائية الثقافية و إلى اي مدى نجحت في ترجمة ثقافتك الام و بأمانة ؟؟
ج_ربما ينعتونني بالأناني..لكنني أصبح شديد الغرور(وأفتخر) عندما أجيد الكتابة بلغة غير لغتي لا سيما حين أتقنها
أما بالنسبة للاستفادة…فيمكني القول:
إن ما بداخلي مشاعر وأحاسيس كردية المنبت وصرير قلمي يحبذ الكتابة بالضادية…أي أكتب الكردية بالعربية الفصحى

س_حبذا لو قمت بالاضاءة على نتاجاتك الادبية سواء المطبوع منها او غير المطبوع؟؟
ج_لدي مجموعة شعرية قيد الطباعة على الرغم من أنني لم أفكر أرشفة وتوثيق ما أكتبه إلا في الآونة الأخيرة
أي أنه لدي العديد من القصائد الطويلة والكتابات غير المؤرشفة

س_ما هي الاوقات المفضلة لدى الشاعر اكرم مراد لتسطير ما تختلجه من افكار.. ؟؟
ج_ليس بمقدوري الاجابة عن هذا السؤال
بوسعك ان تطرحيه على الوحي الذي
يلقنني القصيدة !!!

س__لشهر آذار ذاكرة جميلة و حالكة بذات الوقت بالنسبة للكرد ففيها من الافراح و الاتراح ما لا يعد و لا يحصى…..
ماذا يمثل اذار بالنسبة اليك كشاعر لا يتوانى بإسعاد و إضحاك القراء بصوت عالي، بينما هو يبكي في زاوية ما بصوت خافت و غير مسموع؟؟
ج_آذار عيد ميلادنا كما اظنه
لذلك نراه يرتبط ارتباطا كليا بالبكاء والعويل
كلنا يعلم ان الطفل في اول لحظة قدومه يبدأ بالبكاء !!!
وبالنسبة لي وانا الطفل الذي لم ولن يكبر
لا اظنه غير / محطة حزن لاغير /.

س_الشعر عالم بحد ذاته و هو محفوف بالمخاطر رغم الحالة الوردية التي يصدرها في اغلب الاحيان….
برأيك هل من ظواهر سلبية يجب الالتفات اليها و اقتلاعها من الجذور حتى يبدو الشعر أكثر رونقا …
و ما هي هذه الظواهر من وجهتك الشخصية ؟؟
ج_الشعر ما هو إلا انعكاس للروح
ولا أعتقد كما أسلفت سابقا بأن هنالك قواعد لكتابة الشعر
فالشعر هو أن نكون نحن (نحن)
أي أن نبعد السفصطائية عن الشعر

س_قد يكون الشعر في علاقة وطيدة مع الموسيقى او جزء لا يتجزأ منه في مكان ما…..
ما الموسيقا المفضلة التي ترافق أكرم مراد و هو يسير في درب القصيدة؟؟
ج_الموسيقا هي الاساس للشعر
ولا يمكن الاستغناء عنها على الاطلاق
ولا اظن بوسعي ان اتردد يوما او اشطب من الوقت ولو دقائق معدودات دون ان استمع الى موسيقى بحيرة البجع ونينوى

س_الادب و الشعر الكرديان لا يقلان أهمية و قيمة بين الاداب الاخرى المحيطة بجغرافيتنا رغم الهزال الذي يطغى عليهما بغياب المحترفين و المتفرغين للكتابة الكردية الابداعية بمفهومه الاكاديمي ….
متى برأيك سيحظى المبدع الكردي بالانصاف المأمول لمواجهة حالة العزلة و التهميش الذي يعيشه في جل مرافق حياته؟؟
ج_هو كذلك تماما كما تفضلت سيدتي ولكن
لنقاش هكذا مسائل معقدة لا بد لنا ان نأخذ من الوقت كل الوقت.
لان قضايا الادب تتعلق وبكل جوانبها بالمسائل السياسية والاقتصادية ايضا . لذا لا اظن انه بامكاننا ان نكون قادرين على نقاش هكذا امور

س_نعيش منذ فترة في مرحلة حجر صحي على مستوى العالم..
ج_.هل أثرت تداعيات الجائحة عليك سواء بالسلب او بالايجاب من الناحية الابداعية؟؟
لا اظن ذلك
فربما قد غيرت الجائحة الحالة الاقتصادية وحتى الفكرية من حولنا ولكن لا اظنها استطاعت ان تترك اثرا واضحا علي … ربما دفعتني بعض الشيء الى رثاء حالة العزلة المفروضة

س_كيف ترى الشاعر اكرم مراد بعد عشر سنوات من الآن….
و كيف تستشف مستقبل العلاقة بينك و بين اكرم الشاعر المبدع و بين اكرم الانسان الذي تحيط به منطقة مشتعلة بالحروب؟؟
ج_بعد عشر سنوات سأكبرني عشرون سنة حب
سأكبرني ثلاثون حربا انتصر فيها سأكبرني مائة سنة حب !!!
لن اكون الا انا ….وان ظلت الحروب دائرة

سهل انصفك الماضي كشاعر….و هل تملك تفاؤلا بالمدى المنظور لتطوير عملك الابداعي؟؟
ج_كلا لم يلتفت لي البتة لم يقل لي كيف حالك ههههه
متفائل وكثيرا ذلك لانني قررت .

س_ما هي قصيدتك المفضلة التي تلمع في مخيلتك و انت تقبع في عزلتك الحبرية؟؟

ج_/ الفاتحة /
في بداية البدايات
أشعل الله شمعة
أوصى النار أن لا تنطفىء
وأنقص من عيوني شمعتان
ليعتم قلبي
وتصاب روحي العمى
في بداية البدايات
كانت نهاياتي مكتوبة
بالسواد !!!

ختاما ما الرسالة المقتضبة أو الكلمة التي تود قولها في نهاية هذا اللقاء؟
كل الشكر والامتنان لكم ولاستضافتكم القيمة لي
وتقديمي للاعزاء في برنامجكم هذا …………….
جزيل شكري على اهتمامكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: