السبت , نوفمبر 28 2020

60 قتيلا بتفجير سيارة مفخخة عند مدخل مدينة الحلة العراقية

قتل 60 شخصا وجرح العشرات جراء تفجير شاحنة مفخخة على حاجز الآثار في محافظة بابل الأحد 6 مارس حسب مصدر في الشرطة العراقية، فيما تبنى تنظيم “داعش” المسؤولية عن التفجير.

وأفاد المصدر أن حصيلة التفجير شمال بابل أولية وقابلة للزيادة وأن القوات الأمنية اتخذت إجراءات مشددة ومنعت الاقتراب من مكان الحادث.

وأعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن التفجير.

وقال فلاح الراضي رئيس اللجنة الأمنية بالمنطقة إن عشرات الأشخاص نقلوا من موقع الانفجار إلى مستشفيات قريبة دون أن يحدد عدد القتلى أو الجرحى.

وكانت هذه السيطرة الأمنية ذاتها قد تعرضت في مارس عام 2014 إلى تفجير مماثل راح ضحيته أكثر من 200 شخص.

يذكر أن محافظة بابل ومركزها مدينة الحلة، (100 كم جنوب العاصمة بغداد)، تتمتع باستقرار نسبي إلا أن عددا من مناطقها يشهد بين الحين والآخر أعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: