السبت , سبتمبر 19 2020

محافظ بغداد يدعو العراقيين إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية لإحباط مخططات الإرهابيين

دعا محافظ بغداد
علي التميمي المواطنين وأصحاب مواكب العزاء في العاصمة العراقية إلى التعاون مع الأجهزة
الأمنية في رصد تحركات المجموعات الإرهابية التى تستهدف الزائرين الشيعة بمناسبة إحياء
ذكري “أربعينية الحسين”.

وقال التميمي،في
تصريح صحفي اليوم “الاثنين”،إن الإرهابيين يحاولون إيقاع أكبر عدد من الضحايا
وبث “الفتنة الطائفية” باستهداف تجمعات المواطنين العراقيين والزائرين خاصة
في المناطق التي يسير فيها الزائرون المتوجهون إلى كربلاء .

وطالب القوات الأمنية
باتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية واليقظة لتفويت الفرصة على العناصر الإرهابية
التي تحاول إستهداف المواطنين في المناسبات الدينية.

ولفت إلى ضرورة
التعاون مع الأجهزة الأمنية لافشال مخططات الإرهابيين لاسيما وان القوات المسلحة العراقية
والحشد الشعبي تخوض معارك تحرير الموصل من قبضة تنظيم (داعش) الإرهابي دفاعا عن العراق.

وكانت تسعة تفجيرات
وقعت بالعاصمة العراقية (بغداد) أمس ثمانية منها بعبوات ناسفة والتاسع بسيارة مفخخة،
مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بين المدنيين والعسكريين.. وتشهد بغداد عمليات تفجير بعبوات
ناسفة وسيارات مفخخة وهجمات انتحارية بأحزمة ناسفة بين الحين والآخر، يقف وراء تنفيذها
تنظيم داعش لزعزعة أمن مدينة بغداد أكبر مدن العراق من حيث عدد السكان، حيث يبلغ تعدادها
حوالي 7 ملايين نسمة، وصنفتها الأمم المتحدة وفق إحصاءات بعثتها بالعراق (يونامي) بأنها
الأعلى من حيث ضحايا العنف والإرهاب بين محافظات العراق.

يذكر أن
“أربعينية الحسين” تصادف العشرين من شهر صفر الهجري، والذي يوافق مرور
40 يوما على يوم استشهاد الامام الحسين بن علي بن أبي طالب في معركة “الطف”
بكربلاء في العاشر من شهر محرم، ويعتبر من أهم مناسبات الشيعة حيث تخرج مواكب العزاء
ويتوافد مئات الآلاف من الزوار من أنحاء العراق ومن خارجه لزيارة مرقد الحسين بمدينة
كربلاء جنوبي العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: