الإثنين , سبتمبر 28 2020

“حماس” ترد على قرار إسرائيل منع الأذان في القدس

حذرت حركة حماس
من القانون الإسرائيلي الذي يقضي بمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في القدس والبلدات
العربية والمدن الساحلية، مؤكدة أنه تطور خطير يأتي في سياق مخطط تغيير معالم مدينة
القدس ومساجدها وطمس هويتها الإسلامية.

وقال الناطق باسم
الحركة عبد اللطيف القانوع إن القانون يعتبر استفزازًا سافرًا لمشاعر كل المسلمين وتدخلًا
مرفوضًا في عبادتهم وشعائرهم الدينية، كما أنه يمثل خروجًا على القوانين والمواثيق
الدولية التي تكفلت بحماية المقدسات والتي كان آخرها قرار اليونسكو.

ودعا المتحدث باسم
“حماس”، المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والدولية إلى التدخل لوقف الاعتداءات
على المساجد وانتهاك حرمتها في مدينة القدس.

وأعلن رئيس الحكومة
الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، تأييده مشروع القانون وزعم “أن إسرائيل دولة تحترم
حرية العبادة لأبناء جميع الأديان وهي ملتزمة أيضا بحماية من يعاني من الضجيج الذي
تسببه مكبرات الصوت”.

وكانت اللجنة الوزارية
الإسرائيلية لشئون التشريع صادقت أمس الأحد على قانون “منع الأذان عبر مكبرات
الصوت في دور العبادة” في إسرائيل، الذي قدمه عضو الكنيست موطي يوجاف من
“البيت اليهودي” وعدد آخر من الأعضاء.

وذكرت شرطة الاحتلال
أنها ستطبق القانون في المناطق التي يوجد بها مساجد ترفع الآذان عبر مكبرات الصوت في
إسرائيل والقدس المحتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: