الأربعاء , سبتمبر 30 2020

لا يا قلبي ….قصيده للشاعر أحمد عبد اللطيف النجار

إلي مجهولة الاسم والعنوان ….

حبيبتي …

قد كنت …
يوماً أحبها …
لا يا قلبي …
لا تحبها …
يا ويلها …
يا ويلها …
جرحت هواي …
بعِندها …
يا ليتها …
يا ليتها …
لم تسمع …
همس العِناد …
في عقلها …
لكنها ….
رفضت هواي …
وآثرت ….
حزني الكبير….
وانكسار روحي …
لأجلها ….
سألوني ….
كل العاشقين …
هل تستكين …
لقلبها …؟!
هل يخضع …
القلب الحزين …
لحكمها …؟!
هل ترتضي …
منها الهوان …؟!
ما زلت …
ولهان بها …!
قلت …
لا تسألوني ….
بل اسألوا ….
قلبها …
اعرفوا منها …
السبب …
لا تخبروها …
أحزان قلبي …
قائمة …
لا تنمحي …
وجراح روحي …
لم تزل …
لا تفرحي …!
وعمري كله …
قضيته متفائلاً …
وأنت، أنت ….
تجرحي …!
يا قلبي صبراً …
علي هواها …
يا نفس ابكِ …
علي روح ….
سواها …
هي لا تساوي …
أي شيء …!
لأي شيء …!
فكيف قلبي قد غواها …؟!
كيف قلبي قد غواها ..؟!!
كيف قلبي قد غواها …؟!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: