الأربعاء , سبتمبر 23 2020

الصحف اللبنانية تجمع على إيجابية تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الحريري

أجمعت الصحف اللبنانية
الصادرة اليوم الثلاثاء على إيجابية خطوات تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة المكلف سعد
الحريري، مؤكدة أن المشاورات الحكومية تتسارع بخطوات ثابتة.

فمن جانبها أشارت
صحيفة “المستقبل” إلى أن المشاورات الحكومية تتسارع بخطوات ثابتة على مسار
التأليف وسط معطيات إيجابية تفاؤلية تظلّل خطوط التشاور الهادف إلى تعبيد الطريق أمام
تشكيلة وطنية جامعة مهمتها الأساسية إنجاز قانون انتخاب جديد وإجراء الاستحقاق النيابي.

ولفتت “المستقبل”
إلى أن الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري أطلع الرئيس ميشال عون على نتائج
الاتصالات التي يجريها مع الأفرقاء السياسيين تمهيدًا لوضع تصوّره لصيغة التشكيلة المرتقبة
موضحة أن مصادرها أوضحت أنّ لقاء قصر بعبدا امس، الاثنين، لم يتخلله أي بحث في الصيغ
والأسماء إنما اقتصر على التشاور حول حجم التشكيلة الحكومية” رافضةً تقييد مشاورات
التأليف بتاريخ محدد لولادة الحكومة لا سيما وأنه لم يمضِ على انطلاقها سوى أيام.

أما صحيفة
“اللواء” فقالت: إن شيئا واحدا تجمع عليه أوساط المعنيين بتأليف الحكومة
العتيدة، هو الإيجابية، اما العقد والتوقيت وسبل المعالجة والأسماء فهي داخل
“سور حديدي من الكتمان”، أو محفوظة في صدور العارفين، من دون الإفصاح، أو
التلميح والاكتفاء بإشاعة العموميات وإن التأليف “على الخط الصحيح” مع أن
“بورصة الصيغة” وإن استقرت على 24 وزيرًا، إلا أنها عادت تتطلع إلى الـ30،
إذا ما تبين ان هناك حاجة لإنجاز تشكيلة “ترضي الكل”.

وكشفت الصحيفة
النقاب عن أن سعد الحريري ناقش أمس على مدى نصف ساعة كيفية تجاوز عقدة تمثيل
“القوات اللبنانية” في الحكومة مع الرئيس ميشال عون بعدما عاد هذا الحزب
إلى اشتراط الحصول على الحقيبة السيادية للاشتراك في الحكومة، وأوضحت الصحيفة أنه تم
الاتفاق خلال اللقاء على إجراء اتصال رفيع مع رئيس حزب “القوات” سمير جعجع
لمناقشة البدائل المتاحة، إذا ما تعذر إسناد وزارة الدفاع إلى “القوات” والتي
ترشح لها العميد المتقاعد في الجيش وهبة قاطيشا.

من جانبها كشفت
صحيفة “الجمهورية” عن أنّ الرئيس المكلّف سعد الحريري هو مَن بادرَ باقتراح
العودة إلى حكومة الـ 24 وزيرًا، بعدما كان هناك توافقٌ على أن تكون الحكومة ثلاثينية،
وإنْ كان البعض يقول إنّه نسّقَ هذا الاقتراح مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وأضافت الصحيفة
إن الحريرى بادر إلى إبلاغ اقتراحه هذا إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري في لقائهما السبت
الماضي، على قاعدة تقليص حجم المطالب “التوزيرية والحقائبية” المطروحة، مع
مراعاة أن تلبّي حكومة الـ 24 مقتضى التمثيل وتكون حكومة وطنية جامعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: