الأحد , سبتمبر 20 2020

ترامب في مواجهة تحديات داخلية وخارجية متشابكة

يواجه الرئيس الأمريكي
المنتخب دونالد ترامب جملة من التحديات والصعوبات ليس فقط على الصعيد الداخلي وإنما
على الصعيد الخارجي في ظل تشابك وتعقيدات الملفات الداخلية والخارجية.

فقد كشفت الانتخابات
الأمريكية عوار المجتمع الأمريكي وعكست مشكلاته العميقة، حيث الاستقطابات السياسية
الداخلية بين التيارات الليبرالية والمحافظة، وتزايد القلق من فجوة تتسع بين الطبقات
الاجتماعية الأمريكية وتزعزع العدالة الاجتماعية، وتراجع معدلات النمو في الاقتصاد
الأمريكي، وصعود التوجهات اليمينية الرافضة للعولمة وللاتفاقات التجارية والشراكات
الاقتصادية، إضافة إلى تهديدات الإرهاب، وتوتر العلاقات بين الولايات المتحدة وحلفائها،
مع تراجع صدارة الولايات المتحدة وبروز كل من الصين وروسيا وإيران وتزايد نفوذهم إقليميًا
ودوليًا.

فضلًا عن أن التعامل
مع تلك التحديات والنجاح في التغلب عليها هو في حد ذاته من التحديات الصعبة، خاصة أن
ترامب يتعامل مع واقع معقد وغير مستقر، ويتضمن تحديات غير تقليدية، في ظل قيود مؤسسية
تفرض عليه عدم تجاوز حدود الاختصاصات الدستورية، والالتزام بمبادئ الفصل بين السلطات،
والتوازن والرقابة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، ما يعوق قدرته على حسم عدد كبير
من القضايا والمشاكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: