الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

يا حاضنَ الريحِ … مقطع شعري للشاعرة/ هندة محمد

يا حاضنَ الريحِ
كم تسطو على شجرٍ 
تلك الأصابعُ في كف من التعبِ

الرّيحُ 

كانت تداري لحنَ أشرعتي
لكنَّ ميناءها قد فزَّ من صخبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: