الأحد , سبتمبر 20 2020

خادم الحرمين يبحث مع الوزير الأول الجزائري العلاقات الثنائية بين البلدين

بحث خادم الحرمين
الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مع الوزير الأول الجزائري (رئيس الوزراء)
عبد المالك السلال العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات،
بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية.

وسلم الوزير الأول
الجزائري خادم الحرمين الشريفين، خلال استقباله اليوم بالرياض، رسالتين من الرئيس الجزائري
عبدالعزيز بوتفلقية.

حضر جلسة المباحثات
الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية،
ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، فيما حضر من الجانب الجزائري وزير الشؤون
المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبدالقادر مساهل، ووزير الصناعة
والمناجم عبدالسلام بوشوارب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: