الإثنين , سبتمبر 28 2020

وزير الدفاع الروسي يعلن بدء عملية عسكرية واسعة في ريفي حمص وإدلب

أعلن وزير الدفاع
الروسي سيرجي شويجو أن القوات الروسية بدأت عملية واسعة ضد “الإرهابيين”
في ريفي حمص وإدلب بمشاركة حاملة الطائرات (الأميرال كوزنيتسوف) المتواجدة قبالة سواحل
سوريا.

ونقلت قناة (روسيا
اليوم) الإخبارية عن شويجو – خلال اجتماع عقده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم
/الثلاثاء/ في سوتشي مع القيادة العليا للقوات المسلحة الروسية – قوله “بدأنا
اليوم عملية واسعة بشن ضربات مكثفة على مواقع داعش وجبهة النصرة في ريفي إدلب وحمص”.

وكشف الوزير أن
حاملة الطائرات (الأميرال كوزنيتسوف) انضمت للعمليات القتالية،حيث أقلعت مقاتلات (سوخوي-33)
من على متنها وضربت مواقع تابعة للإرهابيين.

وقال شويجو إنها
أول مشاركة لحاملة طائرات روسية في أعمال قتالية في تاريخ الأسطول الحربي الروسي، مؤكدا
توفير الحماية للقواعد العسكرية في طرطوس وحميميم، مشيرا إلى أن المجموعة البحرية الروسية
تُغطي بشكل وثيق بمنظومات “باستيون” ومنظومات “بانتسير” تنفيذا
لإيعاز الرئيس فلاديمير بوتين .

وتابع إن فرقاطة
(الأميرال جريجوروفبتش) شاركت في العمليات باطلاق صواريخ على أهداف في سوريا، مشددا
على أن روسيا ستواصل توجيه ضربات نحو الأهداف العسكرية والصناعية للمسلحين في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: