الإثنين , سبتمبر 28 2020

تدريب المخ يقي من الإصابة بـ”العته”

أظهرت دراسة طبية
في الولايات المتحدة الأمريكية أن تدريب المخ على العمليات الحسابية الموضوعة من قبل
أجهزة الكومبيوتر يمكن أن يعمل على تحسين الذاكرة والحالة المزاجية بين كبار السن ممن
يعانون من الضعف الإدراكى المعتدل ، إلا أن هذه التدريبات ليست لها أى فعالية فى التشخيص
والإصابة الفعلية لمرض الخرف .

فبعد مراجعة أكثر
من 20 عاما من البحث ، وجد الباحثون أن تدريب المخ يمكن ان يؤدى إلى تحسن مستويات الإدراك
والذاكرة والتعلم الشامل ، فضلا عن السير النفسى ( الحالة المزاجية ونوعية الإدراك
الذاتى للحياة) بين الأشخاص الذين يعانون من الضعف الأدراكى المعتدل .. وعلى العكس
من ذلك ، عندما تم الجمع بين بيانات 12 دراسة حول تدريب المخ لدى الأشخاص الذين يعانون
من الخرف لم تكن النتائج إيجابية.

ويشمل الضعف الإدراكى
المعتدل تراجعا فى مستويات الذاكرة وغيرها من مهارات التفكير على الرغم من مهارات الحياة
اليومية ، وهى واحدة من أقوى عوامل خطر الخرف ، حيث يصبح شخص من بين عشرة أشخاص يعانى
من الضعف الإدراكى المعتدل عرضة للإصابة بمرض العتة فى غضون عام ، فضلا عن أن الخطر
يظل الأعلى بين الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب .

كانت الأبحاث قد
أجريت على تحليل بيانات 17 تجربة سريرية عشوائية ، بما فى ذلك ما يقرب من 700 مشارك
باستخدام نهج رياضى يسمى بالتحليل التلوى ، المعروف على نطاق واسع على أعلى مستوى من
الأدلة الطبية.

فقد إستخدم فريق
التحليل التلوى لإظهار تدريب المخ المفيد للعديد من الفئات فى مقدمتهم صحة كبار السن
ومرضى الشلل الرعاش.

وقال الباحثون
إن الأبحاث المستمرة تهدف إلى تحسين فعالية التدريبات المجمعة ، حيث وفرت التحليلات
الواسعة النطاق أدلة لازمة لمتابعة تدريب المخ فى قطاع رعاية المسنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: