الإثنين , سبتمبر 21 2020

انطلاق أعمال اجتماع لجنة مبادرة (5+5 دفاع) بالجزائر

انطلقت أعمال الاجتماع
الـ23 للجنة مبادرة (5+5 دفاع) اليوم /الثلاثاء/ بالجزائر العاصمة، بحضور ممثلين عن
العشر دول التي تضمها المبادرة.

ويندرج اللقاء
– الذي يحضره بالإضافة إلى الجزائر التي تترأس هذه الدورة ممثلون عن تونس وليبيا والمغرب
وموريتانيا وفرنسا وإيطاليا ومالطا والبرتغال وإسبانيا – في إطار مخطط عمل مبادرة
(5+5 دفاع) لسنة 2016.

وأكد اللواء عورة
صالح مدير العلاقات الخارجية والتعاون بوزارة الدفاع الوطني الجزائرية – الذي افتتح
الاجتماع نيابة عن الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش
الوطني الشعبي – أهمية هذه اللقاءات من أجل تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء.

وقال :”إن
التعاون المتعدد الأطراف الذي يجمعنا من خلال اللقاءات ذات المستوى العالي والتمارين
والمؤتمرات والمشاريع التي أثبتت نجاعتها، يعزز قدراتنا المشتركة في التصدي للتهديدات
التي تلوح في فضائنا الجغرافي”.

وأضاف أن
“البعد المُقلق للأحداث الجارية في المنطقة وانعكاساتها على الجانب السياسي، يؤكد
أهمية وضرورة الحفاظ على مكتسباتنا والاستمرار في حوارنا الذي يترجم تطلعاتنا إلى الأمن
والاستقرار”.

ويعد اجتماع اللجنة
هذا الثاني من نوعه بعد الذي عقد شهر مارس 2016 بالجزائر، ويشكل فرصة للتطرق لمخطط
عمل 2016 الذي تم تنفيذه في غالبيته، وكذلك إلى إنهاء مخطط عمل 2017 ومناقشة محتوى
مشروع البيان المشترك لوزراء الدفاع الذي سيعرض للمصادقة خلال اجتماعهم الذي سيعقد
بالجزائر يوم 15 ديسمبر المقبل.

ويترجم هذا الاجتماع
إرادة البلدان الأعضاء على تشجيع وتعزيز التعاون فيما بينها ضمن مبادرة “5+5 دفاع”
من خلال نشاطاتها

سنويا وكذا إرساء
تبادل الرؤى حول الأساليب والوسائل الموضوعة من أجل تجسيد الأهداف وتقوية الشراكة في
مختلف الميادين التي تغطيها المبادرة، حسب ما أوضحه بيان لوزارة الدفاع الجزائرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: