الأربعاء , سبتمبر 23 2020

زيارة الرئيس المولدوفي موسكو قبل نهاية العام

أعرب إيغور دودون
الرئيس المولدوفي المنتخب عن أمله في زيارة موسكو قبل نهاية العام الجاري لاسيما وأنه
قد تسلم دعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لزيارة روسيا.

وفي حديث أدلى
به دودون الثلاثاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني، قال: “لقد تلقيت برقية تهنئة من الرئيس
الروسي وجه الدعوة فيها إلي لزيارة روسيا، وآمل في أن تتم هذه الزيارة قبل نهاية العام”.

وأضاف: “لا
بد من تطوير العلاقات بين بلادنا وروسيا وخلق الظروف اللازمة لتصدير المنتجات المولدوفية
إليها، فيما ستبقى علاقاتنا بالاتحاد الأوروبي على مستواها. وتلقيت التهاني والاتصالات
من بروكسل ولا نعمل من جهتنا على تغيير أي شيء على هذا الصعيد، فيما لا بد من بعث العلاقات
مع روسيا الاتحادية”.

هذا، وأجريت في
مولدوفا يوم أمس الأحد الانتخابات الرئاسية المباشرة للمرة الأولى في عشرين عاما تقاذفت
البلاد خلالها قوى منادية بالتكامل مع روسيا وأخرى مع الغرب وأوروبا الأمر الذي منع
البرلمانيين من الإجماع على نهج أو مسار يوحدهم ويخرج البلاد من أزمة السلطة المزمنة
فيها.

وتعهد دودون بأن
يكون رئيسا لجميع المولدوفيين بغض النظر عمّا إذا كانوا يساريين أو يمينيين لينسحب
ذلك على الموالين والمعارضين له.

وفي أعقاب إغلاق
مراكز الانتخاب أبوابها، شكت المرشحة الخاسرة مايا ساندو المتمسكة بالتكامل مع الاتحاد
الأوروبي من مستوى تنظيم الانتخابات المتدني، معتبرة أن السلطات تجاهلت مطالبها بزيادة
عدد مراكز الاقتراع في الخارج، وعدد بطاقات التصويت.

كما طالبت ساندو
بإقالة وزير الخارجية، ورئيس اللجنة المركزية للانتخابات المولدوفية على خلفية نفاد
بطاقات التصويت في واحد من مراكز الاقتراع في لندن “الأمر الذي قيد حق المواطن
في التصويت”.

يشار إلى أن دودون
نال أصوات 54,24% من الناخبين، مقابل 45,76% لساندو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: