السبت , سبتمبر 19 2020

عرفت أنك ستقع في الفخ …قصيده للشاعره ميساء علي سيفو

عرفت أنك ستقع في الفخ …

نصبت لك وهما”في الفراغ 

واختبأت ..

انتظرت اللحظة المواتية …

لحظة سقوطنا معا”في هاوية العدم

لحظة تعانق ظلانا وتبادلا القبل… 
ألم تقل لي أنت هدية الله إلي …
ألم تسألني أن أكون ربة العشق الخجولة
كنت كما أردت ..
لكني أختبأت.. 
خفت أن أعشقك ..وأتوه في الدروب الكثيرة التي تحيطك كمتاهة عنكبوتية..
وعندما أيقنت أني أحسنت الاختباء ..
تركت لك عطري على الطريق..
وشامة على خدي عربون أشواق..
فأتيت إلي والتقينا …
وقعنا معا” في االمصيدة…
كطريدة معذبة تنوح طالبة النجدة صرخنا بصوت واحد ..
بح الصوت منا…
وما زلنا نصرخ …
الله يادين الحب الذي يأتي
على هيئة أفخاخ حميمة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: