الأحد , سبتمبر 20 2020

وبما يَتسعُ لى ….قصيده للشاعر صبري شاهين

وبما يَتسعُ لى …. ؟؟

سوف أُعلِقُ شارة تُدِلّ الصبيات عن القمر ..
هن المريدات ..
والقمر يمر على حلمهِن ..
يرتدى جلباب الضّحِك ..
هُنّ يُعلقن أرجوحة فى متسع المدى …
ويُلقين ماتيسر من بَخورِ الطلعة ..
لا ضفائر ..
أو رِجْل معلقة فى أرضِ الطين ..
هُنّ يحتكمن للطيرِ ..
وللطيرِ كل المدى فى بَراحِهن ..
أيا مسكونة بالوردِ ..
القاتلة ..
والمقتولة ..
.. الراعية ..
والمرعية ..
هل خبأْتِ بريق لصبيات الحلم ..
من الكُحلِ ..
إلى وردِّ الخَد … ؟؟
هى شهقتْ للجُميز ففاض ..
وخَرّ بحِمْلِ الشجرة فى غيّبِ العطر … !
هذا متسعٌ لغناءٍ أزلىّ ..
هو أجمل مافاضّ ..
وماسيفيض ..
على بنتٍ تدخل ..
.. بدء الحلم ………. ؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: