السبت , نوفمبر 28 2020

الملك عبد الله: الأردن خطر أحمر ضد الإرهاب

قال العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني إن الأردن خط أحمر ضد الإرهاب والتطرف، ولا مكان للإرهابيين فيه، مؤكداً على ضرورة التصدي للفكر المتطرف وما ينتج عنه من تنظيمات إرهابية، في مختلف المنابر والمساجد والمؤسسات التعليمية، وهو أمر للمواطن دور في التصدي له أيضا.

ولفت الملك خلال استقباله، يوم الأحد، في الديوان الملكي الهاشمي شخصيات ووجهاء محافظة الكرك، إلى أن الحرب ضد الإرهاب هي حرب بلاده، وحرب كل الدول العربية والإسلامية ضد الخوارج، وانها ليست في سوريا والعراق فحسب، وإنما في ليبيا وشرق وغرب إفريقيا وآسيا، وهي حرب عالمية.

وجدد ثقته الكبيرة بالقوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية، وقدرتها على حفظ أمن الوطن وحمايته.

وفيما يتعلق بتطورات الأزمة السورية، أكد الملك على ضرورة إيجاد حل سياسي لها، مضيفا “نعمل على التوصل إلى حل سياسي، وهناك تعاون مع الأميركيين والروس، الذين تربطنا بهم علاقة قوية”.

وأشار إلى أن الأردن يعمل على تحقيق الهدنة وإدامتها في الجنوب السوري، موضحا أنه “لا حل للأزمة السورية إلا الحل السياسي”.

وفيما يتعلق بالشأن الاقتصادي، أكد على أن الأولوية هي مواجهة التحديات الاقتصادية، خصوصا الفقر والبطالة في مختلف مناطق المملكة من الشمال والجنوب.

وقال الملك، في هذا الصدد، إن “هناك فرصاً للأردن من مؤتمر لندن للمانحين، واستعدادا من الإدارة الأميركية للتعاون مع مختلف الدول، خصوصا الأوروبية، لمساعدة الأردن في البناء على مخرجات مؤتمر المانحين، عبر جذب الاستثمارات وإقامة مشاريع لشركات من دول كثيرة في العالم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: