الأحد , أبريل 11 2021

عزام أبوليلة يكتب ..متى نبهر العالم بحق ..

مصر ستبهر العالم أكثر بالحفاظ على مقدرات أمنها القومي وثرواتها الطبيعية اللامحدودة.. مصر ستبهر العالم أكثر بالحفاظ على حقوقها التاريخية في مياه النيل بعد استخفاف إثيوبيا بنا لسنوات عديدة وانسحاب وزير الري الاثيوبي أمس من المفاوضات العبثية في الكونغو.. مصر ستبهر العالم أكثر بنموها الاقتصادي وناتجها القومي وصناعاتها وتصديرها بدلا من العيش على القروض والديون.. مصر ستبهر العالم أكثر باستقلال قرارها وإرادتها بدلا من شروط صندوق النقد الدولي التى أرهقت الملايين وأذلت رقابهم.. مصر ستبهر العالم أكثر برفع مستوى معيشة الشعب ودخل المواطن بما يستره ويكفيه ويحفظ حياته وكرامته من الجوع والعدم بعد أن وصل 70٪ من السكان إلى حد الفقر حسب تقارير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء..مصر ستبهر العالم أكثر لو تقدمنا في خدمات الصحة والتعليم والمواصلات بدلا من الموت على أبواب المستشفيات وقطع الأكسجين عن مرضى كورونا وفشل منظومة التعليم وحوادث القطارات المتكررة.. فالدول لا تبنى بالدعايات الفارغة والبروباجندا الخادعة.. مصر ستبهر العالم أكثر عندما تتحول من شبه دولة إلى دولة حقيقة تحترم مواطنيها وتوفر لهم الحياة الكريمة الآدمية بعد أن تمكن الفقر من أغلبهم فأكلوا من القمامة وماتوا بسبب الإهمال أو اضطروا لقتل أولادهم وأنفسهم انتحارا بسبب الفقر وكسرة الخاطر فألقوا بأنفسهم دون تردد على قضبان المترو أو قطارات السكك الحديدية لتدهسهم فيستريحون من ذل الحاجة والفاقة.. مصر ستبهر العالم أكثر عندما تكون الأوليات في فكر الحاكمين هي بناء الإنسان فالبشر قبل الحجر والحرية قبل كل الأشياء..وصدق السادات حين قال: إنني أفضل احترام العالم ولو بغير عطف على عطف العالم بغير احترام..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: