السبت , سبتمبر 19 2020

رئيس الحكومة الأردنية: نتطلع لتكون استضافة القمة العربية محطة لإعادة تفعيل العمل العربي المشترك

أعرب رئيس الوزراء
الأردني هاني الملقي، عن تطلع حكومته لأن تكون استضافة الأردن وترؤسه للقمة العربية
المقبلة محطة على طريق إعادة تفعيل العمل العربي المشترك.. مؤكدا مواصلة دعم جهود ترسيخ
الأمن والاستقرار ومحاربة الإرهاب والتطرف في العراق واليمن وليبيا وغيرها من الدول
الشقيقة، فضلا عن العمل للدفع باتجاه تحقيق الحل السياسي للمأساة السورية.

وقال الملقي –
في بيان الثقة الذي ألقاه اليوم الأربعاء أمام مجلس النواب الأردني لطلب ثقة المجلس
بحكومته – “إننا في الأردن الأقرب إلى فلسطين وقضيتها العادلة وشعبها الشقيق ومعاناته
وقد أثبت الأردن على الدوام أنه الأكثر دفاعا عن القضية الفلسطينية”.

وأكد أن الأردن
سيواصل حمل المسؤولية وأداء الأمانة وسيتصدى لكل المحاولات المدانة والمرفوضة التي
تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس الشرقية المحتلة تجاه المقدسات الإسلامية
والمسيحية.

كما أكد الملقي
أن الحكومة الأردنية تحمل برنامجا شاملا لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية يسعى
إلى ترسيخ الأمن والاستقرار، وتعزيز مسير الأردن الديمقراطية وإصلاحه السياسي المأمول
وتحقيق التقدم الاقتصادي المنشود على أسس من العدالة والنزاهة والشفافية.

وأضاف أن البرنامج
يستند إلى المصلحة الوطنية العليا كمحدد رئيسي لكل السياسات والقرارات بالشراكة والتعاون
مع المجلس بهدف وضع التوقعات الوطنية ضمن حدود المعقول والممكن، مشيرا إلى أن المرحلة
المقبلة هي مرحلة العمل والإنجاز والتنفيذ وليست مخصصة لوضع المزيد من الخطط والاستراتيجيات
في مختلف القطاعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: