الإثنين , سبتمبر 28 2020

حمية “اليو يو” الغذائية قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب

تضاعفت معدلات
البدانة على نطاق واسع بشكل متزايد فى الولايات المتحدة، وهو ما دفع الكثيرين إلى إتباع
العديد من الحميات الغذائية فى محاولة للتخلص من الكيلو جرامات الزائدة ، إلا أنه فى
إطار السعى لتحقيق هذا الهدف قد يخفق البعض ويهجر الحمية، إلا أن شعور الندم سرعان
ما يدفعهم للعودة إلى اتباع حمية غذائية مرة أخرى.

لذلك ، تحذر البحوث
الطبية من أن تكرار فقدان الوزن واكتسابه مرة أخرى ، تكرار الالتزام بحمية غذائية والتخلى
عنها يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب.

تعد البدانة المرتبطة
بأنماط الحياة السيئة وعدم مزاولة الرياضة – من أهم أمراض العصر التى باتت السبب الرئيسى
للوفاة فى الولايات المتحدة ، لتضاعف من فرص الإصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب
، مرض السكر ، فضلا عن عدد من أنواع السرطان.

وتفيد البيانات
الصادرة عن مركز الوقاية ومكافحة الأمراض الأمريكى “
CDC” ، بأن أكثر من ثلث
الأمريكيين يعانون من السمنة المفرطة ، إلا أن الجهود المبذولة لإنقاذ الوزن لاتزال
كبيرة.

وتشير البيانات
إلى سعى 24% من الرجال الأمريكيين ونحو 38% من الأمريكيات ، لإنقاص أوزانه لخمس مرات
على الأقل ، فيما يعرف بحمية “يو يو” وفى الوقت الذى نجح فيه البعض فى سرعة
فقدان أوزانهم ، إلا أنهم سرعان ما اكتسبوها مرة أخرى.

فقد أفادت دراسات
سابقة أن 7% من الرجال ونحو 10% من النساء يمكن أن يصنفوا كأكثر الأشخاص اتباعا لحمية
” اليو يو”، والتى تعرف بفقدان نحو 5 كيلو جرامات من الوزن واستعادة 3 من
هذه الكيلوجرامات المفقودة ، وذلك لثلاث مرات على الأقل.

وتشير البحوث الجديدة
إلي أن إتباع حمية “يو يو” يمكن أن يكون سيئا علي الصحة ، وقد يكون لها آثار
سلبية على قلبك ، حتى لو كنت لا تعانى من زيادة الوزن.

وتوضح دراسة جديدة
قدمت في الجلسات العلمية لجمعية القلب الأمريكية عام 2016 ، أن اتباع حمية “يو
يو” قد يزيد من خطر الوفاة بأمراض القلب لدى النساء الأكبر سنا .

و على الرغم من
أن بعض الدراسات التى أجريت على فئران التجارب، أشارت إلى أن دورة الوزن تعطل عملية
التمثيل الغذائي وعلم وظائف الأعضاء العادي، والآثار المترتبة على نزول الوزن السريع
، ليتم استعادته سريعا مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: