الأحد , سبتمبر 27 2020

لي في فلسطينَ ……قصيده للشاعر محمد العبيدو

لي في فلسطينَ 
حروفٌ وأبياتُ..
وفي الشامِ أنينٌ اغتالَ نَشوتي
وعشقٌ في الفؤادِ
مقيمٌ وذكرياتُ..

فاتركوني أبكي على العراقِ 
كما تبكي أُمي 
ففي البُكاءِ سكينةُ كُلّ حزينٍ
وأنا الحزنُ مُذْ خُلِقَ
لي معِ الدمعِ
قصصٌ وحكاياتُ..
منْ ذا الذّي يُجني الثمرَ من أعينِ اليمنِ
سوانا 
وَمنْ يمسحُ الغُبارَ عنْ جبينِ تونسَ
وَيُقيمُ فوقَُ مصرَ حُباً
عيناهُ لبنانٌ وشفتاهُ إماراتُ..
لا تقولوا عّني مجنوناً
فأنا الشعبُ 
والشعبُ أُمي وأبي
وَلي فيهِ آلفُ آهٍ
وَكمْ أتمنى أنْ تُنزعَ من صدرِ أُمتي
الأحزانُ والآهاتُ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: