الإثنين , سبتمبر 21 2020

روحانيات……قصيده للشاعر أحمد عبار

أرواح توالت في الحضور تتبرقع

منها ماصفى تلطف ومنها ماتعكر
نفخها الآله لمعرفته زلفى له تتورع

لا قيد ثناها لوده طوبى من تصبر
في محبته منها ما تتطوف وتتوسع
ومنها غارق بظلمته بديجور تكدر
صاغ لها كل دليل بعرفانه تترفع
وبنوره الوضاء تشعشع بان تصور
من صفى قلبه بحبه النفس تتضرع
للحبيب الأول ابتغى سبيله ما تحدر
تسمو لذاته الآفاق وبغربتها تتلوع
هيامها وصبٌ تشدوه سلام ما تحور
جزيل برحمته وعطاياه خير تتنوع
شغوفة بعطفه حنّان بها وإن تكبر
ومن حلت بحلها مرضية إن تتوضع
علمت يومها ماقرت وما عنه تطور
ومنها أبى بعودته للخلاق لا تترجع
فأغشاها تعنت بغيها من تجور
طالت في النأي مرارة لها تتجرع
بنوحها تستغفر مابدا منها وتهور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: