الأربعاء , سبتمبر 23 2020

مايكروسوفت تواجه مشكلات جديدة مع الاتحاد الأوروبى بسبب “لينكد إن”

كشف تقرير حديث أن شركة مايكروسوفت وافقت على تقديم بعض
التنازلات لمنظمى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى الاتحاد الأوروبى فى القضية
المتعلقة بصفقة الاستحواذ على “لينكد إن” التى بلغت 26 مليون دولار، حيث
تسعى شركة البرمجيات الأمريكية لتهدئة المخاوف بشأن تكنولوجيا المعلومات
والاتصالات التى ظهرت فى الاتحاد الأوروبى عقب الإعلان عن الصفقة، وأعرب الاتحاد
الأوروبى الأسبوع الماضى عن بعض المخاوف المتعلقة بالصفقة أثناء اجتماع عقد مع
كبار المسئولين فى مايكروسوفت، ومن المقرر أن تبدى اللجنة حكمها على  الصفقة فى 6 ديسمبر المقبل، ولم يتم تقديم أى
تفاصيل عن قرارها حتى الآن.

وتعد صفقة استحواذ مايكروسوفت على “لينكد إن”
مهمة للغاية، حيث إنها تساعد شركة البرمجيات الأمريكية فى إضافة مجموعة من خدمات
التوظيف لمنتجاتها وتطور بها الجيل القادم من الحوسبة.

جدير بالذكر أن موقع لينكد إن يعد واحدا من أهم الخدمات
المهنية على الإنترنت، وتمكن خلال الفترة الماضية من أن يكون مساهم رئيس للمهنيين
والبحث عن الوظائف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: