الجمعة , سبتمبر 18 2020

مقتل 51 شخص فى معارك عنيفة بين القوات الحكومية والمتمردين فى اليمن

قتل 51 مقاتلا على الأقل خلال 24 ساعة فى مواجهات عنيفة
بين القوات الحكومية والمتمردين فى غرب اليمن، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية
الأربعاء.

ووقعت معارك لليوم الثانى على التوالى بين القوات
الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادى والمتمردين الحوثيين فى مديرية ميدى فى محافظة
حجة الحدودية مع السعودية.

وقالت المصادر قتل 15 من القوات الموالية للرئيس هادى
وجرح 22 اخرون.

كما قتل 23 من المتمردين وجرح 9 آخرون فى هذه المواجهات.

وتشن قوات هادى هجوما على ثلاثة محاور لاستعادة ميدى
وحرض البلدة المجاورة.

وقال العقيد عبدالغنى الشبيلى لفرانس برس وهو قائد كتيبة
فى قوات هادى “عملياتنا العسكرية مستمرة فى ميدى وحرض لدحر الإنقلابين”.

وفى الجنوب الغربى قتل تسعة متمردين وأربعة جنود
الأربعاء فى معارك محتدمة حول تعز ثالث اكبر المدن اليمنية، بحسب مصدر عسكرى آخر.

وتمكنت قوات هادى من الإقتراب من القصر الرئاسى ومقر قيادة
الشرطة الواقعة فى شرق تعز التى يسيطر عليها المتمردون.

وهزت انفجارات عنيفة المدينة عدة مرات وتكثفت مع نهاية
النهار، بحسب سكان.

وخلفت المعارك فى تعز ومحيطها الثلاثاء 39 قتيلا بينهم
خمسة مدنيين و20 جنديا و14 متمردا، بحسب ما افادت مصادر عسكرية.

وخلف النزاع فى اليمن أكثر من سبعة آلاف قتيل ونحو 37
الف جريح، بحسب الأمم المتحدة.

وجاء تكثف المعارك غداة إعلان وزير الخارجية الأمريكى
جون كيرى عن مبادرة سلام جديدة تنص على هدنة بداية من الخميس وعلى حكومة وحدة
وطنية.

وسرعان ما رفضت حكومة هادى هذه المبادرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: