الأحد , أبريل 11 2021

أوكرانيا: لن نحاول استعادة دونباس بالقوة ومسألة الحرب بيد بوتين

أعلن سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، أوليكسي دانيلوف، أن كييف لن تحاول استعادة منطقة دونباس شرق أوكرانيا بالقوة، معتبرا أن مسألة الحرب “بيد” رئيس روسيا، فلاديمير بوتين.

وقال دانيلوف، في مقابلة مع وكالة “رويترز” إن أوكرانيا تعتقد أن “حكومة بوتين تحشد قوات ومعدات عسكرية على الحدود معها في مسعى لاستنفار المواطنين الروس ضد عدو أجنبي وصرف الانتباه عن مشكلات داخلية”.

وأضاف دانيلوف أن أوكرانيا لن “تحاول استعادة الأراضي المحتلة في منطقة دونباس الشرقية بالقوة لكنها مستعدة للدفاع عن نفسها ضد أي عدوان آخر”.

وزعم سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني أن أي تصعيد آخر سيعتمد على الإجراءات التي يتخذها بوتين.

وقال في هذا السياق: “مسألة الحرب تعتمد على بوتين فقط. بوتين لا يشعر بالأسف تجاه الناس، وهذه مشكلة. بالنسبة لنا كل خسارة على الجبهة تمثل ألما. مأساة بالنسبة لنا”.

وتشهد منطقة دونباس شرق أوكرانيا أزمة عسكرية سياسية منذ العام 2014 على خلفية تغيير السلطة في العاصمة كييف نتيجة احتجاجات واسعة شاركت فيها بشكل نشط القوى القومية.

وبعد أشهر من الاستقرار النسبي إثر تطبيق إجراءات إضافية لمراقبة وقف إطلاق النار، انطلقت في دونباس موجة تصعيد جديدة حيث تسجل هناك منذ فبراير أعمال قصف متبادلة بين القوات الأوكرانية من جهة ومقاتلي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من طرف واحد من جهة أخرى.

واتهمت أوكرانيا والولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي روسيا بالقيام بحشد عسكري استفزازي قرب الحدود الأوكرانية على الرغم من أن موسكو تقول إن وجود قواتها هناك إجراء دفاعي وستبقي عليه طالما أنها ترى ذلك مناسبا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: