الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

السيد الزرقاني…في ذات المكان

هنا

في
ذات المكان

بكي
الحرف بين الوان

فرشتك
اللعوب

بكاء
سحيق

حين
رسمت

هذا
الكون

سحابه
ونهر ومحيط

البعض
يشتاق

للبعض

وانا
في اعماق

اللوحة
اصرح

وحدي
غريق

ياتيني
صوتك الناعم


من بين اهازيج الموج

ورعد
السماء

افيق


ياتي الليل

يحتسي
مر قهوتنا

بطعم
لهيب الشوق

والحريق

طوفان
انت يا ليلي

في
الخريف

و
الشتاء

في
عينيك

لحن
وبريق

حلم
يعانق

الامنيات

في
وديان البراح

طليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: