السبت , سبتمبر 26 2020

دراسات جديدة على أحدث التركيبات الفعالة لأدوية فيروس “سي”

استعرض المؤتمر السنوي رقم 67 للجمعية الأمريكية للكبد والذي عقد بمدينة بوسطن في الفترة من 11-15 نوفمبر 2016 وبحضور أكثر من 10000 طبيب من مختلف دول العالم، نتائج المرحلة الثالثة الأخيرة لعدد من الدراسات الإكلينيكية لعلاج فيروس “سي”. 

وأكدت الدراسات ، أن الاتجاه بالأدوية لتكون مركبة تحتوي علي دوائين أو ثلاثة أدوية (تعمل علي إنزيمات التكاثر للفيروس) معا في نفس القرص أو الكبسولة مما يسهل استخدامها وأن تكون فعالة لجميع الأنواع الجينية للفيروس وأن تكون أقل في الآثار الجانبية من الأدوية السابقة ومدة علاج أقل وأن تصلح لعلاج المرضى الذين لم يستجيبوا سابقا لعلاج فيروس سي حتى بالأدوية الحديثة المباشرة وأن تكون فعالة حتى في وجود أشكال متحورة مقاومة للفيروس.

وخلال المؤتمر تم استعراض 4 دراسات إكلينيكية كبري علي العلاج المزدوج من عقاري «Glecaprevir- ABT493 Pibrentasvir- BT530» جليكابريفير وبايبرينتاسفير.

وكانت تلك الدراسات أجريت علي مرضي من مختلف الأنواع الجينية ولفترات علاجية مختلفة (8 أو 12 أو 16 أسبوع) وكذلك في وجود تليف كبد من عدمه ومجموعة منهم لم يستجيبوا سابقا بالأدوية الحديثة لعلاج فيوس سي وكانت إحدي تلك الدراسات الهامة وهي (Expedition trial) أجريت علي مرضي يعانوا من خلل واضح متقدم في وظائف الكلي وبعضهم لديهم تليف كبد تم إعطائهم العلاج لمدة 12 إسبوع وأعطت نتيجة إستجابة مستديمة 99% مما يعطي الأمل في علاج حقيقي فعال( ولأول مرة) لمرضي الفشل الكلوي حتي لو صاحبه تليف كبد.

و دراسة (Surveyor2 part 4) والتي أجريت لمدة 8 أسابيع فقط علي الأنواع الجينية الرابع(المنتشر في مصر)والخامس والسادس حققت نتيجة ستجابة مستديمة إجمالية 97% وبذلك تفتح أمل حقيقي في مدة علاج أقل(8أسابيع) وبإستجابة فائقة.

وتم إستعراض نتائج المرحلة الثالثة للدواء المركب الثلاثي لشركة جيلياد والذي يتكون من ثلاث أدوية وهي (Sofosbuvir/velpatasvir/Voxilaprevir ) (سوفوسبوفير/فيلباتاسفير/فوكسيلابيفير).

وتم إجراء 4 دراسات كبري من خلال( Polaris Program) علي مرضي من مختلف الأنواع الجينية وكذلك في وجود تليف كبد من عدمه ومجموعة منهم لم يستجيبوا سابقا بالأدوية الحديثة لعلاج فيوس سي حققت نسب ستجابة مستديمة عالية حتي للمرضي الذين لم يستجيبوا سابقا بالأدوية الحديثة ففي مرضي النوع الجيني الرابع كانت النتيجة 92% للذين أخذوا العلاج لمدة 8 أسابيع فقط و98% للذين أخذوا العلاج لمدة 12أسبوع وهي نتيجة عالية مشجعة للمرضي الذين لم يستجيبوا سابقا

وتم إستعراض نتائج المرحلة الثالثة لدوائين لشركة ميرك كلاهما يتكونان من 3 أدوية :

1.عقار MK3 :MK3682/Grazoprevir/Ruzasvir من خلال دراستي C-CREST

(علي الأنواع الجينية الأول والثاني والثالث ) و C-SURGE والتي أجريت علي مرضي النوع الجيني الأول ولم يستجيبوا سابقا للزيباتيير أو الهارفوني وكانت نتيجة هذه الدراسة 100% للمرضي الذين أخذوا العلاج لمدة 24 أسبوع و98% للمرضي الذين أخذوا العلاج لمدة 16 أسبوع مع إضافة دواء الريبافيرين للعلاج.

2.عقار آخر يتكون من عقاري الزيباتيير والسوفوسبوفيرمعا من خلال دراسة C-ISLE علي مرضي النوع الجيني الثالث ولديهم تليف وكانت النتيجة 100%للعلاج ولم تختلف النتيجة سواء للمرضي الذين أخذوا العلاج لمدة 12 أو 16أسبوع وبإضافة الريبافيرين أو عدم إضافته. 

وتكشف النتائج السابقة أننا بصدد علاجات أفضل وأسهل في الإعطاء ولفترات أقل ويمكن إستخدامها لمن فشل علاجاتهم سابقا وبدون تخوف حقيقي من وجود تحورات مقاومة للفيروس والتي كنا نتخوف منها حقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: