الأحد , مايو 16 2021

خطوتان

شعر أحمد عبد الكريم/سورية

شدي علي بصهيل الليل إن اتقد….
حاصريني بحصيد القصيد…
أو أشد….
تلك العتمة تتعاصر خمرا ….
تعاصر سهرا…..
لتبدو ليلا بلا عمر…..
تتجلى كخافق الوريد إن انتفض…
خطوتان….
هما كل ما يفصل بيننا….
للخطوة الأولى سر يرتشي بصمت….
أتراه يرضى منا….؟؟؟
بما أنفقناه صبرا….
والأخرى تبدو كفكرة…..
فلا تسأليني بم تفكر ؟؟؟؟
فكري أن تخضلي الليل بك….
هي مجرد فكرة….
لا أقل ولا أكثر….
لتتبدى للعناق نظرية التطور….
مبتدأ محذوف للمسة بلا خبر….
وماذا بعد…؟؟
لا شيء آخر يذكر….
إلا ألحان تبعثرت…..
فكان الرقص حديث الطرب وترا…..
إن أردنا التأكد….
كان على الأرض أن تكف عن الدوران….
لتتبع غيوم قبلة تبشر بمطر….
هذي حدود الليل وتلك بقية الأرض…..
فازرعي ما شئت….
ما كل ما نزرعه……. نحصده….
هذا قضاء الله وقدره….
على كل حال نحمده….
فكم من مواسم قُبل ذبلت….؟؟!!
دون أن تُحصد.
Ahmad Abdulkareem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: