الخميس , مايو 13 2021

الرئيس التونسي: انتقلنا من عصر الحزب الواحد إلى عصر اللوبي الواحد

قال الرئيس التونسي قيس سعيد إن بلاده انتقلت من عصر الحزب الواحد إلى عصر اللوبي الواحد.

وبحسب بيان للرئاسة التونسية نشرته عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فقد تأسف الرئيس التونسي “للانتقال في تونس من الحزب الواحد، إلى اللوبي الواحد، لا سيما وأن رئيس الجمهورية منتخب من الشعب، وأن النظام والحكومة يفترض أنهما منبثقان عن الأغلبية”.

وقال سعيد إن “الواقع السياسي والدستوري بتونس مؤلم”، مشيرا إلى “ضرورة أن تتوفر الإرادة السياسية الحقيقية للخروج من هذا الوضع”.

تاكيدات الرئيس التونسي جاءت خلال لقاء جمعه، مساء أمس السبت، بعدد من أفراد الجالية التونسية المقيمة في مصر، في مقر السفارة التونسية في القاهرة.

واعتبر الرئيس التونسي أن “تونس تملك إمكانات هائلة، ما يجعلها قادرة على صنع المعجزات”، لافتا إلى ما تم منذ أيام من إطلاق قمر صناعي بأياد تونسية.

وانتقد سعيد ما وصفه بـ “غياب النية الصادقة في إنقاذ البلاد رغم ما تزخر به من طاقات وكفاءات بشرية”.

وأكد أن “العقبات الموجودة هي من الداخل”، مشددا على أنه “سيتحمل مسؤوليته لإيجاد الحل”.

وقد تحدث سعيد عما أسماه “المناورات والمؤامرات التي فاقمت مظاهر البؤس والفقر”، قائلا إن تونس انتقلت “من الحزب الواحد، إلى اللوبي الواحد، لا سيما وأن رئيس الجمهورية منتخب من الشعب، وأن النظام والحكومة يفترض أنهما منبثقان عن الأغلبية”.

وتحدث سعيد عن الشباب، قائلا: “إنهم طاقة مهدورة في ظل عدم تمكينهم من الآليات القانونية لتفجير طاقاتهم”، داعيا إلى ضرورة خدمة البلاد من منطلق المسؤولية ضمن مقاربة تساير خصوصيات المرحلة التاريخية الجديدة لتونس، “والتي تتطلب تغيير الكثير من المفاهيم التي ترسخت، وعفا عنها الزمن”، وفق تعبيره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: