الخميس , أكتوبر 1 2020

مبعوث أوباما: ترامب سيواصل الحرب ضد “داعش” بالعراق وسوريا

توقع مبعوث الرئيس
الأمريكي للتحالف الدولي بريت ماكورك استمرار إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد
ترامب في الحرب على تنظيم :داعش” الإرهابي وقيادة التحالف الدولي بالعراق وسوريا.

وقال ماكورك، في
تصريح صحفي “إنه برغم الانقسام بين الأمريكيين خلال حملة الانتخابات الرئاسية
إلا أن شيئا واحدا وحد الأمريكيين والمرشحين في الانتخابات الرئاسية والعالم هو المعركة
ضد داعش.. مشيرا إلى أن اجتماعا سيعقد اليوم “الخميس” في برلين لمسؤولين
من 29 دولة من دول التحالف الستين الذي يقاتل داعش لأن هذا تهديد يستهدف الجميع.

وأضاف “إن
إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما دربت لستة أشهر 50 ألفا من القوات العراقية والبيشمركة
وقوات أخرى في سوريا، تؤتي ثمارها حاليا في عمليات تحرير الموصل مركز محافظة نينوي
من قبضة داعش وفي الرقة في سوريا، وجهود تركيا لضبط الحدود منعت إلى حد كبير المسلحين
الأجانب من دخول سوريا” على حد قوله.

على صعيد متصل،
قال مسؤول بوزارة الدفاع الكندية” إن مدربين عسكريين كنديين في العراق اشتبكوا
مرارا مع عناصر من داعش خلال شهر أكتوبر الماضي رغم أن القوة الكندية المؤلفة من
200 جندي مهمتها التدريب وليس المشاركة في أي أعمال قتالية”.

وقال قائد القوات
الخاصة الكندية مايكل رولو، في تصريح صحفي “إن المدربين الذين يعملون مع قوات
البيشمركة في شمالي العراق فتحوا النار دفاعا عن النفس أو لحماية مدنيين”، لافتا
إلى أن الكنديين لم يشاركوا في مهمة قتالية رسمية، وأن الجنود كانوا يدافعون عن أنفسهم
أو عن قوات صديقة أوعن مدنيين، وإن الاشتباكات استخدمت فيها أسلحة خفيفة وقذائف هاون.

وكانت الحكومة
الكندية السابقة قد خصصت 70 مدربا عسكريا، وست طائرات مع التحالف الدولي لقصف لداعش..
بينما سحبت الحكومة الليبرالية الحالية برئاسة جاستن ترودو الطائرات وزادت عدد المدربين
العسكريين إلى مائتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: