الأحد , سبتمبر 20 2020

الحراكي : منع الأذان في القدس استفزاز لمشاعر المسلمين وعلى إسرائيل الالتزام بقرارات الأمم المتحدة

كتب – عاطف عبد
العزيز

انتقد المنتدى
العربي العالمي للثقافة والسلام برئاسة نور الحراكي سفير المنظمة الدولية للتنمية وحقوق
الإنسان مشروع قانون يمنع رفع الأذان في مكبرات الصوت في مدينة القدس والمناطق القريبة
منها ؛ وهو المشروع الذي أقره الائتلاف الحكومي الإسرائيلي يوم 13 نوفمبر الماضي .

وقال الحراكي في
بيان صحفي له اليوم الخميس إن هذا المشروع استفزاز لمشاعر المسلمين في كل انحاء العالم
؛ مؤكدا ان رفع الأذان من الشعائر المقدسة التي لا ينبغي المساس بها لدى المسلمين ؛
مطالبا إسرائيل باحترام مشاعر المسلمين ولا داعي لاستفزاز مشاعر أكثر من مليار ونصف
مليار مسلم في العالم ؛ مؤكدا ان هذا الأمر سيعمل على تأجيج الغضب لدي الشعب الفلسطيني
فضلا عن تأجيج الحساسيات العربية الدينية والعرقية في إسرائيل والمسلمين في كل بقاع
العالم مما سيخلق حالة من الاستهجان لدى الشعب الفلسطيني والمسلمين

وطالب الحراكي
إسرائيل أن تلتزم بقرار الأمم المتحدة التي لم تطبق منها شئ حتى الآن ؛ مشيرا إلى أن
هذا القانون يعد أول محاولة من إسرائيل بحظر استخدام مكبرات الصوت في رفع الآذان  منذ إعلان قيام إسرائيل عام 1948.

وأكد الحراكي أن
القدس أرض عربية خالصة ؛ فضلا عن إقرار منظمة الفنون والعلوم والثقافة التابعة للأمم
المتحدة ” اليونسكو” وبشكل نهائى 
بأن المسجد الأقصى مكانا مقدسا خاصا بالمسلمين، ولا يوجد أى ارتباط دينى لليهود
بهذا المكان.

وناشد الحراكي
الأمم المتحدة بضروة التدخل لحماية شعائر المسلمين والمسيحين في فلسطين ؛ كون إقامة
الشعائر أمر مقدس ولا يجوز المساس به من قبل إسرائيل خاصة في ظل هذا التوتو الذي تعيشه
المنطقة العربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: