الأحد , مايو 16 2021

دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني ينظم الحفل الختامي لمسابقة “شيف المستقبل”

كتبت اماني عبدالله
برعاية وزارات الصناعة والتعليم والسياحة والتعليم العالي برنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني ينظم الحفل الختامي لمسابقة “شيف المستقبل”

تحت رعاية وزارة التجارة والصناعة وبالشراكة مع وزارات التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والسياحة والاثار، نظم برنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني TVET Egypt، الممول من الحكومة المصرية والاتحاد الاوروبي، الحفل الختامي لمسابقة “شيف المستقبل”، وذلك بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية ومجموعة من الفنادق والمنشآت السياحية في مصر.
وتعتبر المسابقة واحدة من المبادرات والأنشطة العديدة التي ينظمها البرنامج بالشراكة مع مختلف الوزارات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص، حيث تستهدف المسابقة دعم سوق العمل الفندقي بخريجين على أعلى مستوى من المهارة والكفاءة، وتحسين الصورة الذهنية للتعليم الفني.
وقالت السيدة/ نيفين جامع، وزير التجارة والصناعة إن المسابقة تأتي تكليلاً لجهود استمرت على مدار ثلاثة مواسم متتالية، حيث تتميز المسابقة بالتركيز على بناء قدرات الشباب قبل إشراكهم في المنافسات الاحترافية بالمعايير الدولية، بما يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية للوزارة في رفع كفاءة الأيدي العاملة المصرية، مشيرةً إلى أن الإستثمار في رأس المال البشري يمثل الهدف الرئيسي الذي تدعمه الوزارة من خلال برنامج TVET Egypt وذلك عن طريق بناء القدرات الفنية للشباب وتنمية سماتهم الشخصية لتوفير العمالة المؤهلة بما ينعكس على قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة والفندقة للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة وتعزيز التنافسية المصرية في الأسواق العالمية.
وأضافت جامع أن الوزارة تدعم كافة المشروعات والمبادرات التي تهدف إلى بناء قدرات وإمكانات الشباب المصري وفقاً للمعايير الدولية لاستغلال كافة فرص العمل المتاحة بمختلف القطاعات الانتاجية والخدمية، مشيرةً الى حرص الوزارة على تحسين النظرة المجتمعية المرتبطة بالعمل الفني وتنمية فكر ريادة الأعمال والعمل الحر.
ومن جانبه صرح السفير/ كريستيان برجر؛ رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر، أن دعم التعليم وتطوير المهارات الفنية والتقنية تساعد على زيادة فرص التوظيف وتحسين ظروف المعيشة.
وأشار إلى أن المسابقة هي نتاج للتعاون المشترك الناجح بين الاتحاد الأوروبي والحكومة المصرية لتعزيز وتطوير مهارات الشباب في مجال الطهي؛ حيث ستساعدهم المهارات المكتسبة من المسابقة على إيجاد وظائف لائقة في قطاع السياحة أو بدء مشاريعهم الخاصة بما يضمن قدر كبير من التنافسية والابتكار.
وأضاف السفير كريستيان برجر أن قطاع السياحة يعد من من أهم القطاعات لتحقيق التنمية الاقتصادية في مصر التي تتمتع بتراث ثقافي هائل، لافتاً إلى أن الموكب الذهبي للملوك والملكات قد ذكر الجميع بطريقة مبتكرة بهذا التراث الغني والكنوز التي تمتلكها مصر.
كما صرح الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني بأن المسابقة بدأت بمشاركة ثلاثون مدرسة ثانوية فندقية في موسمها الأول حتى وصل عدد المدارس المشاركة في الموسم الثالث إلى 50 مدرسة.
وأوضح سيادته بأن المسابقات تساهم في تحسين الصورة الذهنية لكن لابد أن يصحبها نتائج فعلية مثل ما تقوده وزارة التربية والتعليم كإنشاء مدارس التكنولوجيا التطبيقية ومراكز التميز وهيئة جودة مستقلة للتعليم الفني وفقاً لتكليف فخامة الرئيس في يوليو 2018 والتي بدأت كحلم واليوم هي في طريقها إلى التحقيق.
كما أعرب عن رغبته في تكرار نموذج المسابقة الناجح في قطاعات التعليم الفني الأخرى بما يتماشى مع طبيعة كل قطاع.
وأشارت السيدة/ غادة شلبي، نائب وزير السياحة والآثار بأن المسابقة نجحت في إشراك الشباب الذين نبني عليهم آمالا كبيرة في تحقيق التنمية في مصر وخاصاً في قطاع السياحة.
كما أعربت سيادتها عن رغبتها في تنفيذ المسابقة في كافة المهن الفندقية بالإضافة إلى الطهي إنطلاقاً من التعاون المثمر بين وزارة السياحة والآثار وبرنامج TVET لإعداد الشباب الذين نطلق عليهم سفراء الطعام خاصة في ظل إطلاق وزارة السياحة لكتيب مخصوص للأطعمة المصرية تزامناً مع الموكب الملكي للملوك والملكات الذي تم الإحتفال به تحت رعاية فخامة السيد رئيس الجمهورية.
وفي هذا السياق أوضح السيد/ ماجد بركات القائم بأعمال المدير التنفيذي للبرنامج، أن مسابقة شيف المستقبل في موسمها الثالث على التوالي تُقام لطلبة المدارس الثانوية الفندقية والمعاهد الفندقية من الجنسين بمختلف المحافظات، والتي تهدف إلى تأهيل وتطوير مهاراتهم الفنية وخلق العديد من الكوادر المهنية الإحترافية لتأهيلهم للعمل في كافة المؤسسات الفندقية والمنشآت السياحية في مصر، بما يتوائم مع إستراتيجية الدولة – رؤية مصر 2030، وتركز بشكل خاص على دعم فتيات التعليم الفني الواعدات وتشجيعهم للبدء في العمل الريادي وإنشاء مشروعات ابتكارية خاصة في القطاع السياحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: