الجمعة , سبتمبر 18 2020

عاطف درويش يكتب …..لجنة_العفو_الرئاسي_يا_طيبين••

■ الأستاذة #نشوى_الحوفي عضو لجنة العفو الرئاسي (( يا طيبين )) •• صاحبة “اللازمة” وكلمتها الشهيرة #يا_طيبين والتي ترددها دائما من باب #السخرية والاستهزاء والتقليل من شأن الآخرين ومن الذي يتحاور معها •• والتي كان أخرها بالأمس في مداخلة لها مع الإعلامي #أحمد_موسى في برنامج #على_مسئوليتي الذي تبثه فضائية #صدى_البلد ••¡¡

■ “الطيبة بنت الطيبين ” تطالب بالأفراج عن #أحمد_ناجي المحبوس عامين لأتهامه “بخدش الحياء” العام بعد نشره فصلًا من روايته “استخدام الحياة” في عدد من مجلة أخبار الأدب. واستخدم في روايته لغة ركيكة •• وصريحة بشكل مباشر حيث يسرد فيها التقاء بطل القصة مع سيدة تدعى “ملعقة” تكبره بـ9 سنوات •• داخل شقتها بالزمالك ليشرح “لفظيًا” تفاصيل ممارستهم للجنس معًا •• قبل أن تتصل به إحدى صديقاته ليتركها ويذهب إلى حفل خاص لتناول الخمور بالمقطم. وروى الكاتب •
– في الفصل الخامس من روايته “استخدام الحياة”•• بداية قصة الحب الممزوجة بالجنس بين البطل بتلك السيدة•• مصورًا تناول الخمور وأكل لحوم الخنزير وكأنه شيء طبيعي في القاهرة •
– كما حرص على وصف الشوارع في القاهرة من خلال تحركات بطل القصة•• الذي يتناول الخمور ويعاشر النساء ••مما يوحي للقراء بأن تلك السلوكيات التي يفعلها من سمات المجتمع في مدينة الألف مئذنة•
– “كيكو” وفتاة ألمانية و”موني” أبطال للرواية الخليعة •• التي احتوت ألفاظا إباحية•• ووصفا خادشا للحياء للأعضاء التناسلية•• (وسمى الأعضاء التناسلية بأسمائها السوقية)•• وتفاصيل العملية الجنسية••بشكل يشابه أفلام البورنو والشذوذ•
– يشار إلى أن المحكمة طالبت #محمد_سلماوي رئيس اتحاد الكتاب•• أثناء الإدلاء بشهادته بأن يقرأ النص المشار إليه•• فعجز سلماوي عن قراءته •

■ وتطالب ايضا “الطيبة بنت الناس الطيبين” بإدراج أسم الأستاذة #فاطمة_ناعوت ضمن المفرج عنهم •• والمحكوم عليها بثلاثة سنوات حبس بتهمة إذدراء الأديان •• ناعوت التي شبهت رؤية النبي إبراهيم عليه السلام بالكابوس •

– وكتبت ناعوت المعروفة بآرائها المثيرة للجدل عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:

– “بعد برهة تُساق ملايين الكائنات البريئة لأهول مذبحة يرتكبها الإنسان منذ عشرة قرون ونيف ويكررها كل عام وهو يبتسم•• مذبحة سنوية تتكرر بسبب كابوس باغت أحد الصالحين بشأن ولده الصالح”. وفي إشارة سخرية من رؤية أبي الأنبياء •• قالت ناعوت:

– “برغم أن الكابوس قد مرّ بسلام على الرجل الصالح وولده وآله، إلا أن كائنات لا حول لها ولا قوة تدفع كل عام أرواحها وتُنحر أعناقها وتُهرق دماؤها دون جريرة ولا ذنب ثمنًا لهذا الكابوس القدسي، رغم أن اسمها وفصيلها في شجرة الكائنات لم يُحدد على نحو التخصيص في النص” •

– وتابعت “فعبارة “ذبح عظيم” لا تعني بالضرورة خروفًا ولا نعجة ولا جديًا ولا عنزة. لكنها شهوة النحر والسلخ والشي ورائحة الضأن بشحمه ودهنه جعلت الإنسان يُلبس الشهيةَ ثوب القداسة وقدسية النص الذي لم يُقل”•

– ومضت ناعوت قائلة:
– “اهنأوا بذبائحكم أيها الجسورون الذين لا يزعجكم مرأى الدم •• ولا تنتظروني على مقاصلكم •• انعموا بشوائكم وثريدكم وسأكتفي أنا بصحن من سلاطة قيصر بقطع الخبز المقدد بزيت زيتون وأدس حفنة من المال لمن يود أن يُطعم أطفاله لحم الضأن الشهي. وكل مذبحة وأنتم طيبون وسكاكينكم مصقولة وحادة”•

■ وتطالب ايضا “الطيبة بنت الناس الطيبين” بالإفراج عن #إسلام_بحيريالمحبوس ايضا بتهمة إذدراء الأديان …!!

■ المهم “الطيبة بنت الناس الطيبين” بتعتبر كل العك ده “حربة رأي وتعبير” •• ¡¡¡¡

#لا_تعليق ••••¡¡¡
■فعلا والله الشعب ده “طيب” قوي يا خال •

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: