الإثنين , سبتمبر 28 2020

يحيي ابو النور يكتب.. …نهضة الاستثمار ترتبط ………… بقرار

من أسوء القرارات التي أحبطت مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي وقتلت نتائجه هو قرار وقف تحويل أرباح الشركات الاستثمارية للخارج..
فمعظم الشركات الاستثمارية هي شركات دوليه تقوم الشركه الام بالتمويل اللازم لإنشاء هذه الشركات والمصانع عليها قرض حسن يتم استرداده بالاضافه الى عائد الأرباح بعد خصم نسب الاداره ونسب العاملين و نسبه الاحتياطي..علي سبيل المثال شركة مثل شركه الخرافي الكويتيه لديها في مصر العديد من الشركات بمبلغ يصل الى سته مليار جنيه وكانت الشركه الام بالكويت تحصل علي الأرباح الخاصه بها سنويا
الى ان قام الرئيس السابق عدلي منصور باتخاذ هذا القرار الذي نتج عنه توقف الاستثمارات الكبري القادمه من الخارج لعده أسباب..السبب الاول ان هذه الشركات أحجمت عن الدخول في السوق المصري لانها لن تتمكن من استرداد راس المال الذي أنفقته وبالتالي تظهرعندها خسائر دفترية تؤدي لظهور سهمها كأنه خاسر..
السبب الثاني انه لن تتمكن من الحصول علي ارباحها التي يجب ان تحصل عليها نتيجه راس المال المدفوع.. 
السبب الثالث في حاله وضع ارباحها في البنوك فان قيمه الربح تتناقص مع تناقص قيمه الجنيه..وبعد تعويم الجنيه فان الأموال المودعة من طرفها على شكل ودائع تناقصت النصف لذلك لا يجب ان ننتظر قانون الاستثمار لكي نضعفيه هذه الماده
حيث ان قانون الاستثمار السابق كاني عطي الشركات حق تحويلها لأرباحها للخارج لتعزيز ثقه المستثمر لهذا نتمني صدور قرارجمهوري يلغي القرار السابق حتى نرفع قيدا علي كاهل الاستثمار لم يكن له داعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: