الخميس , مايو 13 2021

عائلات ضحايا 11 سبتمبر يطالبون برفع السرية عن تقرير استخباراتي بشأن السعودية

طالبت رسالة رفعها أهالي ضحايا وناجون من هجوم 11 سبتمبر 2001 برفع السرية عن تقرير مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي الذي يوضح بالتفصيل “الدور الذي لعبته السعودية في الهجوم الإرهابي”.

ودعت رسالة عائلات الضحايا مديرة جهاز الاستخبارات الوطنية، أفريل هاينز، إلى نشر تقرير مكتب التحقيقات الفدرالي FBI، الذي يلخص تحقيقا استمر لسنوات حول ما إذا كانت هناك مسؤولية سعودية في تسهيل هجوم الحادي عشر من سبتمبر.

وجاء في الرسالة: “عشرون عاما طويلة جدا بالنسبة لحكومتنا لإخفاء الأدلة على تورط السعودية في هجمات 11 سبتمبر. إن عباءة السرية التي تحيط بالتورط السعودي في تلك الأحداث تتعارض مع القيم الأساسية لأمتنا”.

وأكدوا أن عائلاتهم لا تزال تسعى لتحقيق العدالة ومساءلة مرتكبي الهجوم، وقالوا إنه “في الأشهر الماضية كنا نرى إشارات حول الشفافية، لكنها ما زالت غير كافية”.

وأضافت الرسالة: “عندما كان مرشحا رئاسيا، تعهد جو بايدن بالالتزام بالشفافية والمساءلة بشكل عام، بل وأشار إلى العدالة لعائلات الحادي عشر من سبتمبر على أنها التزام أخلاقي.. وهذا موقف نرحب به ونشيد به”.

واعتبروا أن “إصدار تقرير الاستخبارات حول قضية جمال خاشقجي، بعد أقل من ثلاث سنوات على مقتله، وهو مواطن أمريكي واحد، يقف في تناقض صارخ مع المماطلة التي تحملناها تاريخيا فيما يتعلق بجهودنا لتأمين الشفافية والمساءلة عن مشاركة الحكومة السعودية في مقتل ما يقرب من 3000 أمريكي، وإصابة آلاف آخرين منذ ما يقرب من عشرين عاما”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: