الأحد , مايو 16 2021

مسلسل بين_السما_والأرض

كتب :خالد عاشور

فيه ناس بتسأل على صفحة النجمة والصديقة العزيزة الفنانة “درة” عن فكرة اعادة عمل “مسلسل او فيلم” يتم اعادة تقديمة مرة تانية وبشكل تاني.. السؤال ده اجاب عنه استاذنا نجيب محفوظ نفسه لما اتسأل ليه مش بيكتب سيناريو رواياته اللي اتعملت افلام.. قال: ان لكل مخرج رؤيته ووجه نظره.. والرواية بعد صدورها لم تعد ملكي.. هي ملك الجمهور والمخرج والسيناريست.. ياخد منها اللي هو عايزه حسب رؤيته.. ولو كنت كتبت سيناريو لفيلم من رواياتي كنت هاتأثر برؤيتي اللي قولتها في الرواية.. وهاكرر واعيد نفسي.. لكن لما مخرج وسيناريست بياخدوها بتكون دي رؤيتهم للرواية اللي مكتوبة في 300 او 500 صفحة… هو عايز يقدمها في فيلم ساعة ونص او مسلسل 15 او 30 حلقة.. اي عمل روائي او فني عامل زي القماشة.. والمخرج والسيناريست زي الترزي.. فيه ترزي يطلع من اي قماشة لبس جميل.. وفيه ترزي يبوظ لك القماشة.. بين السما والأرض عمل مهم.. تلخيص للمجتمع المصري في الستينات.. لكن المجتمع سيكلوجيته اختلفت.. وقماشة الفيلم تسمح انه يتعمل مسلسل.. بشرط ان مخرج شاطر يعمل ده بدون نحت او قص ولصق.. وده اللي عمله المخرج محمد العدل… من اول لقطة احنا قدام مسلسل بيتناص مع الخط الدرامي والفكرة الرئيسية للرواية وللفيلم القديم.. لكن بيواكب العصر اللي اتعمل فيه.. محمد العدل مخرج ذكي ومن الناس المجتهدة.. وده مش مجاملة له.. لكن فعلا قدر – ومن اول حلقة – انه يعمل مسلسل ابن عصره.. ابن رؤيته.. ابن الحاضر.. بدون ما ينحت او يكرر تجربة صلاح ابو سيف.. هو عمل مسلسل ببصمته هو كمحمد العدل.. عيلة العدل من العائلات المعجونة فن.. المهووسة بالفن واحترامه واحترام الجمهور اللي بتحترمه.. فيلم الكيت كات اللي مأخوذ عن رواية مالك الحزين لا يتطابق مع الرواية.. استاذنا داود عبد السيد قلب الرواية رأساً على عقب واخد اللي خلى الرواية نفسها تتعرف بسبب الفيلم.. غير الشخصيات كلها وخلى الشخصية الرئيسية في الفيلم غير الشخصية الرئيسية في الرواية.. دي رؤية المخرج لأنه لا يقل ابداعا عن المؤلف.. المخرج مش نحات او آلة تصوير بينقل لك اللي مكتوب.. المخرج الشاطر والعبقري اللي ياخد من الرواية او فيلم اتعرض او مسلسل ويحوله برؤيته ووجهة نظره.. ده حصل مع روايات نجيب محفوظ نفسها اللي اتحولت لعمل سينمائي او مسرحي او فني.. رواية بداية ونهاية اتعملت فيلم.. واتعملت مسلسل.. ولسه ممكن تتعمل تاني.. وفي كل عمل منهم كانت رؤية المخرج والسيناريست مختلفة من زوايا هو شايفها مهمة من وجهة نظره.. رواية لوليتا لنابوكوف اتعملت فيلم في الستينات.. واعيد عملها في التسعينات.. العمل الأدبي قابل للتطوير ومواكبة الأختلاف المجتمعي اللي بيتغير كل 10 سنين ويمكن اقل.. محمد العدل قدر يعمل اختلاف واضح في الأخراج والتصوير والسيناريو والأضاءة والاداء عند الممثلين.. قدر يعيد فيلم جميل لمسلسل هايكون جميل لا يقل عن الفيلم الأصلي.. رواية ثرثرة فوق النيل لنجيب محفوظ المكتوبة قبل النكسة بسنة واحدة في 67 كان بيتنبأ فيها باللي هايحصل وكان الفيلم عظيم.. والرواية طبعا عظيمة.. ولو قراتها دلوقتي هاتحس ان مفيش حاجة اتغيرت من الستينات لدلوقتي.. نفس الهموم والمشاكل والفساد وعبادة الروتين.. نفس الحشيش مع اختلاف نوعه من حشيش فعلي لحشيش فني وغنائي واخلاقي وسلوك مجتمعي.. ولو اتعملت رواية ثرثرة فوق النيل تاني مع مواكبة العصر دلوقتي هاتكون برضه لها سحرها.
مسلسل بين السما والأرض مسلسل مهم برؤية مخرج يمتلك ادوات التميز والأختلاف وسيناريو يتناص مع الفيلم والفكرة والسرد.. لكنه بآنية الزمن ومعاصرة الحدث الزمني دلوقتي.. عمل محترم برؤية مختلفة ومتميزة وكل الكرو اللي فيه كي لا انسى منهم احد قدموا اجمل ما عندهم في عمل جميل.. بين السما والأرض الفيلم بيتكلم عن مجتمع الستينات.. مسلسل بين السما والأرض المسلسل بيتكلم عن مجتمع 2021 .. وفرق كبير بينهم.. زي الفرق بين الأسانسير زمان ودلوقتي.. فرق السما.. والأرض.
تابعوا المسلسل فهو من المسلسلات المهمة في المارثون الرمضاني
مبروك لكل المشتركين في المسلسل نجم نجم ومن هم وراء الكواليس اللي دورهم مهم زي اللي قدام الكاميرا.
قد تكون صورة لـ ‏‏‏١٠‏ أشخاص‏ و‏نص‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: