الجمعة , نوفمبر 27 2020

عَربيٌّ أنا….قصيده للشاعره سهير صالحاني

عَربيٌّ أنا

عَربيٌّ أنا وشهمٌ أبيٌّ
في مقـامي عـزٌّ سناهُ بديعُ

أمتطي نُبلي رافعًا فيه رايي
شرفٌ ذادَ عنهُ أصلٌ رفيعُ

وكراماتُ العُربِ في الذِّكرِ نَجمٌ
ساطعٌ ، والوَقـارُ حِصنٌ منيعُ

كُلُّ أيدي الفُجَّارِ مهما استطالت
سوفَ تُقصىٰ بشدّةٍ لا تَميعُ

أيظنُّ الحُسَّادُ أنَّا جَبُنَّا ؟
ولنا في الشُّجعانِ نصرُ يَشيعُ

لا ولا ثمَّ لا لذلِّ سقيمٍ
هو ثوبٌ للخانعيـنَ نجيعُ

عاهةٌ لم تعرفْ إلينا طريقًا
داؤهم فيهِمْ راسخٌ وشنيعُ

سيَكونُ الخِزيُ المُعيبُ وشاحًا
يكتوي منهُ شيخُهُم والرَّضيعُ

خابَ إذ يستقوي علينا دنيءٌ
خابَ مَن ظَنَّ أنَّهُ يستطيعُ

عجبًا للمُختالِ في وَحلِ شَينٍ
عجَبًا يسعىٰ لارتقاءٍ وضيعُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: