الأحد , سبتمبر 20 2020

نوفمبر شهر الموت للمهاجرين العابرين للبحر المتوسط

أعلنت المنظمة
الدولية للهجرة اليوم الجمعة إن ما لا يقل عن 365 مهاجرا غرقوا في الأيام الثلاثة الماضية
بالبحر المتوسط في ستة حوادث ليصبح عدد من لاقوا حتفهم في نوفمبر الحالي أكبر ست مرات
منه في نفس الشهر قبل عام.

وقال ليونارد دويل
المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة في تصريحات صحفية في جنيف “في الإجمال نحن
نقدر أن هناك زيادة بمقدار 1000 حالة وفاة لمهاجرين في البحر المتوسط مقارنة بنفس الفترة
(من العام الماضي). وبالتالي على مدار الفترة الممتدة هذا العام من يناير إلى نوفمبر
هناك ألف حالة وفاة إضافية و(زيادة بمقدار) ستة أمثال في نوفمبر وحده.”

وأضاف أن معظم
الغرقى مواطنون من غرب أفريقيا غادروا ليبيا متجهين إلى إيطاليا وأن عددهم يرفع عدد
المهاجرين الغرقى في البحر المتوسط حتى الآن هذا العام إلى 4636 غريقا.

وتشير أرقام منظمة
الهجرة إلى أن عدد القتلى هذا العام زاد بواقع ألف شخص رغم أن عدد المهاجرين الذي حاولوا
الوصول إلى أوروبا بحرا حتى الآن هذا العام أقل بواقع النصف عنه في العام الماضي إذ
وصل نحو 343589 مهاجرا إلى أوروبا هذا العام مقابل 728926 مهاجرا وصلوا إليها حتى هذه
المرحلة من العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: