الأحد , سبتمبر 20 2020

انسحاب “وحدات حماية الشعب” من منبج إلى شرق الفرات

أعلنت “وحدات
حماية الشعب” الكردية، الجمعة 18 نوفمبر ، انسحابها من مدينة منبج وريفها، شمال
سوريا، إلى شرق الفرات.

ونقلت وكالة
“سبوتنيك” الروسية، عن بلاغ نشرته “وحدات حماية الشعب”، قوله:
“بعد أن أكملت وحداتنا المتواجدة في مدينة منبج وريفها مهامها في التحرير والدفاع
عن أهلنا في منبج، نعلن عن انسحاب قواتنا إلى شرق نهر الفرات للمشاركة في حملة غضب
الفرات لتحرير الرقة، وهي واثقة بأن القوات التابعة لمجلس منبج العسكري قادرة على القيام
بواجباتها الدفاعية على أكمل وجه”.

يذكر أن تحالف
“قوات سوريا الديمقراطية”، الذي تشكل “وحدات حماية الشعب” الكردية
هيكلا عسكريا أساسيا فيه، انتزع السيطرة على كامل مدينة منبج الواقعة قرب الحدود السورية
التركية من قبضة مسلحي تنظيم “داعش”، في شهر أغسطس الماضي.

وطالبت تركيا،
مرارا، القوات الكردية، التي تعتبرها أنقرة حليفة لتنظيم “حزب العمال الكردستاني”
المصنف إرهابيا في تركيا، بالانسحاب من المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: