الأحد , مايو 16 2021

مهندس مصري …بقلم/ نجيب الحسامي

تستقر بالقلب بعض الأسماء، و تُخلدها  الذكريات للأيام،و تبقى محفوفة بالود ، عطرة بالذكر، ممتدة بجسر التواصل ..

ايها العالم
الهندسة مصرية، و الأهرامات مبرهنتُها و هذه حقيقةُ مسلّم بها، يلفتُ قلبك نيلها الأرزق!!!
يأسرُ فؤادك مباني النيل الساهقهُ على ضِفتيه

عجباً للنيل
كل بُنيانه تتمايل فرحاً و تتراقص طرباً مع أمواجه لكل الزائرين،مشاهد تُخلب العقل و الفؤاد معاً… لوحة إبداع مسطرة بعقل هندسي مُهلم!!!
وكأن الأرض تحكي و تُحاكي الواقع، و تقول هُنا مِصر ارض الحضارات و بلاد الحكايات، تاريخ مكتض بكل تفاصيل التاريخ

هنا مِصر  رسمت في قلبِِها هندسات متنوعة، تُحدثك عنها أرضها و بحرها…
و تُحدثك خبرات أهلها و حصافة كُتب التاريخ

ل اُبالغ إن قلت ان مِصر ثلث التاريخ البشري، و مهد التاريخ الهندسي

ربما حتى اليوم لا يستطيع الإنسان أن يفك الشفرة الهندسية ب بناء اهرامات مصر، و كل ما نقرأه عن بناء الأهرامات هي نظريات تقترب من الواقع..
لا يقف الحال عند الأهرامات فقط!!!
بل الجينات الهندسية متوارثة بين أجيال مِصر، تسقُلها جامعاتُها بخبرات عصرية ممزوجة ب تراكمات الحضارات القديمة فيها، مكونة قالب علمي قوي ذات قدم ضارب في أعماق التاريخ

التحية للمهندس المصري في كل موقع عمل، يكتب على أرض بيضاء حياة بمواصفات عصريه
التحية لنا و لهم و للعولمة التي جمعتنا بهم!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: