الخميس , سبتمبر 24 2020

اليك سأعود……قصيده للشاعر حسين الغزي

اليك سأعود

كالشمس ترسل في الصبح الضياء
كالنجوم تزين الليل عناقيد 
كأفراح صبية في يوم عيد

أشواقي جَمَحت
تعتلي صهوة الحنين
وإلى عينيك أشرعتُ سُفن الرحيل
كان الموج ملح الدموع
والهوى عصفٌ…
وتنهدات آلام البعاد 
كان الليل فارساً مُثَّلَم السيف
جواده أخزَلٌ
ركيك الخطى، وأنا والشمس
لنا موعد مع الشروق 
جدائل من خيوطها الذهبية
تتدَّلى على شرفاتها بشغف وحبور
لُجمِت بقلبي الاشواق.
استعرت بي نيران الحنين
وفاض في القلب الهيام
من شرفاتها تراقصت الطيور
تعزف معهم سيمفونية الوجود
والندى يغسل اوراق ياسمين الخدود
رسائلي وصلت يسبقها الحنين
شفاهك تقطر عسل الاشتياق
وانا أَحِنُّ الى موسم القطاف
اليك وصلت قبلي الرغبة والحنين
والطيور .والازاهير وحدها الشهود
اليك……
اليك
كلما ابتَعدتُ ….سَأعود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: