الأحد , سبتمبر 27 2020

داعش تقتل 12 من مقاتلي العشائر السنية وعناصر الشرطة جنوبي الموصل

قالت مصادر أمنية
محلية إن تنظيم الدولة الإسلامية قتل سبعة من مقاتلي العشائر السنية الذين يدعمون الحكومة
العراقية وخمسة من أفراد الشرطة اليوم السبت في بلدة جنوبي الموصل آخر مدينة كبيرة
ما زالت تخضع لسيطرة التنظيم في العراق.

وأضافت أن مقاتلي
العشائر والشرطة قتلوا رميا بالرصاص في نقطتي تفتيش مزيفتين أقامهما المتشددون في الشرقاط
وهي بلدة سنية تقع بين الموصل وبغداد.

وصعدت الدولة الإسلامية
من هجماتها على القوات والمسؤولين المناوئين لها فيما تحارب الحملة العسكرية لاستعادة
السيطرة على الموصل أكبر مدينة في دولة “الخلافة” التي أعلنتها في 2014 بأجزاء
من العراق وسوريا.

وأعلن التنظيم
المتشدد مسؤوليته عن هجوم على زفاف لسنة غربي بغداد قتل 12 شخصا على الأقل يوم الخميس.
ونفذ التنظيم هجمات وتفجيرات على مدى الأسابيع الماضية في مدينتي الفلوجة والرطبة إلى
الغرب أيضا من العاصمة.

وبدأت القوات المسلحة العراقية هجومها لاستعادة الموصل
في 17 أكتوبر تشرين الأول بدعم جوي وبري من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. ويشارك
في الحملة مقاتلو البشمركة الأكراد والعشائر السنية وقوات الحشد الشعبي الشيعية المدعومة
من إيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: